العتبة العلوية المقدسة - بعض المؤلفات في فضائل الامام علي -
» الصفحة الرئيسية » سيرة الإمام » مناقب وفضائل الامام علي عليه السلام » بعض المؤلفات في فضائل الامام علي

 

 
الكتب المؤلفة
في فضائل اميرالمؤمنين عليه السلام ومناقبه
 
*- الأربعون حديثا من أحاديث سيد المرسلين في مناقب أمير المؤمنين عليهم السلام ، للسيد الأمير جمال الدين عطاء الله بن فضل الله الحسيني الفارسي الدشتكي الهروي المعروف بالأمير جمال الدين المحدث صاحب روضة الأحباب الذي استظهر صاحب الروضات أنه من أهل السنة على خلاف ما حققه القاضي نور الله من تشيعه وكان الفاضل الهندي يعتقد تشيعه أيضا وعنده بعض مؤلفاته على طريقة الشيعة كما حكاه عنه صاحب الرياض في ترجمة الأمير جمال الدين عطاء الله ثم عقد فيه ترجمة أخرى للسيد كمال الدين عطاء الله بن فضل الله الحسيني ، قال رأيت في ساري مازندران من مؤلفاته كتاب الأربعين من فضائل أمير المؤمنين عليه السلام جمعها من الاخبار المروية من طرق العامة والخاصة وتعرض في آخره لبعض قضايا أمير المؤمنين عليه السلام ، وقد ألفه للسلطان شاه عبد الباقي ثم استظهر أن كمال الدين تصحيف من الكاتب وأنه لجمال الدين المحدث الهروي ( أقول ) نسخة الأربعين للأمير جمال الدين المحدث موجودة في كتب الفاضل السيد عبد الحسين الخازن للحائر الشريف وقد ألفه للسلطان شاه عبد الباقي ، ونسخة أخرى في الخزانة الرضوية وقد انضم معها رسالة في أحوال أولاد أمير المؤمنين عليه السلام من تأليف الأمير جمال الدين المذكور أيضا وهو معاصر لشاه إسماعيل الماضي المتوفى ‹ صفحة 422 › سنة 930 ، وقد خطب على المنبر بهراة بعد غلبة شاه إسماعيل على ملك الأوزبك بالخطبة البليغة في ترغيب الناس على متابعه أئمة الهدى ومتاركة أعدائهم ، واطراء شاه إسماعيل المذكور كما فصله ميرزا بيك الجنابذي في الروضة الصفوية ، أول النسخة ( الحمد لله شكرا لا شريك له ) وآخرها ( واسقني شربة بكف علي سيد الأولياء زوج البتول وصلى الله على خير خلقه ) ونسخة أخرى في الخزانة الرضوية بخط السيد مهدي الحسيني سنة 963 ، ونسخة ثالثه أيضا في الخزانة الرضوية في آخرها بيت فارسي له : أگر دعوتم رد كني يا قبول * من ودست ودامان آل رسول([1])
*- الأربعون حديثا في مناقب أمير المؤمنين عليه السلام للمحقق المحدث المولى محسن الفيض الكاشاني المتوفى سنة 1091 ، قال في فهرس تصانيفه انه انتخبه من كتاب لبعض الأصحاب في فضائله عليه السلام وهو يقرب من ثلاثة آلاف وثلاثماية بيت .([2])
*- الأربعون حديثا من الأربعين عن الأربعين في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام للشيخ الامام منتجب الدين علي بن الشيخ عبيد الله بن الشيخ شمس الاسلام الحسن المدعو بحسكا ابن الحسين بن الحسن بن الحسين أخ الشيخ أبي جعفر الصدوق بن علي بن الحسين بن موسى بن بابويه القمي الرازي المولود سنة 504 والمتوفى سنة 585 ، كما أرخه تلميذه الشيخ عبد الكريم الرافعي القزويني المتوفى سنة 623 في كتابه التدوين في تاريخ قزوين ، هو من مشاهير الكتب وذكر سبب تأليفه وتأليف كتاب فهرسه - المطبوع بتمامه في آخر مجلدات بحار الأنوار - في أول الفهرس لكنه بدأ بتأليف الفهرس ثم ألف هذا الأربعين كما صرح في أوله وآخره ، أوله ( الحمد لله رب العالمين حمد الشاكرين والصلاة على خيرته من بريته محمد وعترته الطاهرين ) وذكر بعد الخطبة أنه أورد فيه أربعين حديثا عن أربعين شيخا عن أربعين صحابيا عن أربعين كتابا كلها في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام ومناقبه وألحق بآخره أربع عشرة حكاية غريبة في شأنه وفضله ، وقال في آخرها ( ولو أخر الاجل أضفت إلى كتاب فهرس علماء الشيعة ما شذ عني بحيث يصير كتابا ضخما وأضفت إلى ما سبق من الأربعين ، كتاب الأربعين من الأربعين عن الأربعين مع الأربعين في مناقب أمير المؤمنين عليه السلام ) ويظهر من أربعينه هذا كثرة طرقه ومشايخه وجمع منهم لم يذكروا في فهرسه ولعدم ذكره لهم في الفهرس احتمل صاحب الرياض في كثير منهم أنهم كانوا من مشايخه من العامة لكن يحتمل قويا أنهم كانوا ممن اطلع عليهم وأدركهم وأخذ عنهم بعد تأليف الفهرس أو ذهبوا عنه أوان تأليفه كما صرح به في آخر الأربعين من أنه قد شذ عنه كثير من علماء الشيعة لو أضيفوا إلى كتابه الفهرس لصار كتابا ضخما ، وأورد الشيخ الشهيد هذا الأربعين كأربعين الخزاعي السابق بتمامه في مجموعته بخطه ونقله أيضا الشيخ شمس الدين الجبعي عن خطه في مجموعته ، ورأيت منها نسخا كثيرة نسخة منها عند العلامة الشيخ محمد السماوي وهي بخط الشيخ فضل بن محمد بن فضل العباسي كتبها عن خط أستاده وشيخه الشيخ عبد النبي ابن سعد الدين الجزائري سنة 1021 ، وعليها حواش كثيرة وتحقيقات جيدة للشيخ عبد علي بن الحسين بن علي بن يحيى الأحسائي الجزائري مؤلف المقلة العبراء الآتي ذكره ، ولو دونت تلك الحواشي لزادت على أصل الأربعين وعليها تملك الشيخ عبد علي للنسخة في سنة 1049 ، وتاريخ كتابة نسخة توجد في الخزانة الرضوية سنة 977 .([3])
*- الأمالي في العربية لامام اللغة أبي بكر محمد بن الحسن بن دريد الأزدي المولود بالبصرة سنة 223 ، والمتوفى سنة 321 صاحب الجمهرة في اللغة والمقصورة ذات الشروح المشتملة على بعض مناقب أمير المؤمنين عليه السلام ، نسبه إليه في بغية الوعاة ، وقال في كشف الظنون إنه لخصه السيوطي وسماه قطف الوريد .([4])
*- إيضاح دفائن النواصب للشيخ أبي الحسن محمد بن أحمد بن علي ابن الحسن بن شاذان الفقيه القمي المعبر عن ابن قولويه بالخال وهو أستاد الكراجكي الذي توفي سنة 449 ومن مشايخ أبي العباس النجاشي الذي توفي سنة 450 قال الكراجكي في تصانيفه . الاستبصار . وكنز الفوائد وإيضاح المماثلة . ( إن إيضاح دفائن النواصب هو في ماية منقبة من مناقب علي بن أبي طالب عليه السلام ) فهو ما يأتي في حرف الميم بعنوان الماية منقبة وأنه لأستاذه المذكور وهو الذي قرأه على شيخه المؤلف له بمكة في المسجد الحرام سنة 412 وقوى شيخنا في خاتمة المستدرك ص 500 قول الكراجكي واعترض على صاحب ( الروضات ) بما يعود إلى تصحيف في طبعه . ولكن رأيت بخط الشيخ العلامة الماهر الحاج ميرزا يحيى بن ميرزا محمد شفيع المستوفي الأصفهاني صاحب التصانيف البالغة إلى الثلاثين والمتوفى بعد سنة 1325 ما كتبه على أواخر كتاب إيضاح المماثلة بين طريقي إثبات النبوة والإمامة تأليف العلامة الكراجكي عند قول الكراجكي إن إيضاح الدفائن هو الماية منقبة بما ملخصه أن إيضاح الدفائن غير الماية منقبة وهما موجودان عندي فالثاني ممحض في المناقب ولذا يقال له الفضائل وأما الأول فلم يوجد فيه ولا حديث واحد في الفضائل بل هو ممحض في المثالب على ما دلت عليه الأدلة العقلية والآيات الشريفة والأحاديث الصحيحة كما يدل عليه ظاهر العنوان ، وأما قول الكراجكي في تصانيفه إن إيضاح الدفائن . هو الماية منقبة فوجهه أن الكراجكي عند قراءته الماية منقبة على شيخه بمكة سأله عما بلغه من كتاب شيخه الموسوم ب‍ ( إيضاح الدفائن ) ولم ير الشيخ ذلك الوقت والمجلس مقتضيا لبيان موضوعه فأجابه بان إيضاح الدفائن هو هذا الكتاب قاصدا به بيان اتحاد الغرض منه ومن هذا الكتاب وهو كشف الحقايق والواقعيات وإثبات الحق وتعيين أهله ، ولم يرد اتحاد شخص الكتابين ، والكراجكي لخلو ذهنه عن مقتضى المقام حمل جواب شيخه على ظاهره ولم يتفق له بعد ذلك رؤية إيضاح الدفائن فأخبر في كتبه باتحادهما ، لكن الكتابين متعددان موجودان عندي ، انتهى ملخص ما رأيته بخط الحاج ميرزا يحيى ( أقول ) وبعد وفاته بيعت خزانة كتبه النفيسة ولا أدري لمن انتقل هذا الكتاب ( 1943 : إيضاح الدلائل ) في حساب عقد الأنامل للسيد ميرزا أبي القاسم ابن ميرزا كاظم الموسوي الزنجاني المتوفي بها سنة 1292 ، يوجد عند أحفاده بزنجان ، وينقل عنه ميرزا إبراهيم الزنجاني في رسالته في حساب العقود الآتي ذكرها .([5])
*- تحفة الأبرار في مناقب أبي الأئمة الأطهار عليهم السلام للسيد حسين بن مساعد بن الحسن بن المخزوم بن أبي القاسم بن عيسى الحسيني الحائري ذكر نسبه كذلك في آخر ( عمدة الطالب ) الذي كتبه لنفسه وفرغ منه ( 25 - ع 1 - 893 ) وعليه حواش له بخطه إلى تاريخ سنة 917 ، توجد هذه النسخة في مكتبة المرحوم الشيخ عبد الرضا آل الشيخ راضي النجفي ، والتحفة كتاب جيد استخرجه من كتب أهل السنة وذكر أسمائها في آخر الكتاب ، وهو من مآخذ كتاب البحار ، وينقل عنه الشيخ إبراهيم الكفعمي الذي توفي سنة 905 ، أوله ( الحمد لله الذي ( خلق - ظ ) من عباده أئمة يرجع الناس إليهم وجعل في بلاده منهم أعلاما يعول في الأمور عليهم ) رتبه على ثلاثين بابا ، وقال في أوله بعد الخطبة ( لما كثر الاختلاف في مناقب أمير المؤمنين عليه السلام ، وصنف العلماء في ذلك على قدر سعتهم أحببت أن أجمع في ذلك كتابا لم أسبق إليه وأورد فيه من طرق أهل السنة والجماعة ما لا يطعن عليه ومن شك في شئ منه فعليه بالكتب التي أشير إليها ) وفي آخره ذكر نبذة من فضائل الزهراء البتول سلام الله عليها ، والحسنين عليهما السلام ، وما ورد في الاثني عشر خليفة .([6])
*- تحفة الطالب في مناقب علي بن أبي طالب للشيخ محمد بن علي العاملي الشحوري ، قال الشيخ الحر في الامل عندنا منه نسخة بخط مؤلفه كتبه في حيدر آباد وفرغ منه سنة 1012([7])
*- تحفة المتقين من بحار مناقب أمير المؤمنين عليه السلام للمولى أبي علي محمد الشهير بعبد الكريم بن محمد هادي الشهابي الكريني الطبسي فيه شرح خمسة أحاديث في المناقب وبيانها وذكر ما يناسبها وفوائد مستطرفة أخرى من المعجزات وما يتعلق بأيام المسرات وغير ذلك وفي أوله فهرس مطالبه المدرجة في طي شرح الأحاديث بالمناسبات أوله ( حمد علي وصلاة جلي من الأمد إلى الأبد أحمد بذاته وصفاته الذي بسط بساط الاسلام ) وفرغ منه في يوم الأحد ( 13 - 14 - 1125 ) نسخة منه بالمشهد الرضوي عند المحدث المعاصر الحاج الشيخ عباس لقمي([8])
*- تحفة النجباء في مناقب آل العباء للسيد عبد الرحيم بن السيد عبد الله بن السيد پادشاه الحسيني نزيل مكة المعظمة ألفه لبعض شرفائها قال في الرياض عند ترجمة المؤلف في القسم الأول ( إنه حسن جيد مشتمل على طرائف الاخبار في المناقب المستخرجة من كتب علماء الفريقين وذكر فيه أن جده السيد پادشاه قد عرب كتاب فصل الخطاب في فضائل الآل والأصحاب تأليف خواجة محمد پارسا ) واحتمل في الرياض أن هذا المؤلف هو المؤلف للتحفة الشاهية .([9])
*- جواهر المطالب ، في مناقب الامام أبي الحسن علي بن أبي طالب ) أوله : ( الحمد لله الذي جعل قدر على في الدارين عليا وأعطاه ذروة الشرف الباذخ وآتاه الحكم صبيا ) توجد نسخة منه في الخزانة الرضوية من وقف ابن خاتون في ( 1067 ) مكتوب على ظهر النسخة اسم المؤلف وهو شمس الدين أبو البركات محمد الباغنوي الشافعي كما ذكره في فهرس الرضوية ، ( أقول ) ظاهر الخطبة اعتقاد المؤلف بلوغ علي عليه السلام رتبة الأنبياء في حال صباه ، وتحقق علم الإمامة الإلهية فيه فراجعه .([10])
*- الحدائق في مناقب أمير المؤمنين عليه السلام لأبي تراب حيدرة بن أسامة الخطيب كما في كشف الحجب([11])
*- حلية الأولياء في مناقب أمير المؤمنين عليه السلام عده ابن شهرآشوب من الكتب المجهولة المؤلف([12])
(*- خصائص الوحي المبين في مناقب أمير المؤمنين عليه السلام والآيات النازلة في حقه باعتراف علماء العامة ودلالة صحاحهم عليه للشيخ أبى الحسين يحيى بن علي بن الحسن بن الحسين بن محمد بن البطريق المذكور في ( ج 4 - ص 198 ) المعاصر لابن إدريس مؤلف السرائر الذي توفى ( 598 ) وكان من مشايخ السيد فخار بن معد الذي توفى ( 630 ) ألفه بعد كتابيه العمدة و المستدرك وهو في تفسير الآيات النازلة في حقه باعتراف العامة بالخصوص ، أوله [ الحمد لله الذي نبه ذوي العقول على حسن معارفه ] طبع بطهران في ( 1311 ) منضما مع نور الهداية للدواني ، وهر مرتب على خمسة وعشرين فصلا وطبع العمدة أيضا .([13])
*- در بحر المناقب في تفضيل علي بن أبي طالب عليه السلام للشيخ على بن إبراهيم الملقب بدرويش برهان كما ذكره كذلك صاحب الرياض في باب الألقاب وقال عندي نسخة ( در بحر المناقب ) الذي هو ترجمة بالفارسية وتلخيص لكتاب ( بحر المناقب في مناقب علي بن أبي طالب ) تأليف هذا المؤلف نفسه ، طبع في تبريز ( 1313 ) قبل قتل ناصر الدين شاه بثلاثة أشهر وبذل نفقة الطبع ميرزا حسن خان خازن لشكر ذكر في أوله لقبه درويش برهان ، ورتبه على مقدمة واثنى عشر بابا وغالب عناوينه [ أي ولى مؤمن ] وفى أوله ذكر مصادره من كتب العامة وآخر تلك المصادر كتاب ( نزل السائرين ) تأليف محمود بن محمد بن محمود الطالبي القرشي المتوفى ( 911 ) ودعى له بالرحمة فيظهر منه أنه ألفه بعد التأريخ المذكور ، ولكن بدء التأليف لم يعلم معينا ، نعم يظهر مجملا من نسخة توجد بمكتبة ( الطهراني بسامراء ) بخط مقصود على بن سلطان خليل فرغ من كتابتها في أصفهان في سادس عشر شهر رجب ( 971 ) فيظهر ان تأليفه كان قبل هذا التأريخ .([14])
*- الدر الثمين في فضائل أمير المؤمنين والأئمة المعصومين ) للحاج الشيخ محمد باقر بن الشيخ محمد حسين التمامي الشيرازي شيخ الاسلام بها ولد بشيراز في ( 1278 ) يوجد ترجمته وترجمة أبيه شيخ الاسلام في كتاب ( آثار العجم - ص 510 ) وذكر تمام نسبه في ( منتخب الدعوات ) له . ويذكر أن نسبتهم إلى أبى تمامة الصيداوي . طبع المجلد الأول من الدر الثمين في ( 1321 ) في ( 152 ص ) بدأ فيه بأربعين حديثا نبويا في مناقب أمير المؤمنين عليه السلام ثم بأحاديث أخر منتخبة من ( بحر الجواهر ) وطبع مجلده الثاني في ( 1324 ) في ( 215 ص ) أوله [ حمد نا محدود وثناى غير معدود ] وأورد فيه كثيرا من أشعاره الفارسية .([15])
*- ذخائر العقبى ) قال في كشف الظنون تحت عنوان المناقب ان من الكتب المؤلفة في مناقب الأئمة الاثني عشر كتاب ذخائر العقبى ولم يذكر اسم مؤلفه ، ولكن في حرف الذال قال ذخائر العقبى في مناقب ذوي القربى لمحب الدين أحمد ابن عبد الله الطبري المتوفى ( 694 ) والمؤلف للسمط الثمين في مناقب أمهات المؤمنين ولعل هذا غير مناقب الأئمة الاثني عشر له مع أنه مؤلف على طريقة الامامية . توجد نسخة منه في ( الرضوية ) وهي بخط نجيب الدين محمود بن محمد الإيجي تاريخ كتابتها ( 809 ) أوله [ الحمد لله على ترادف الآلاء وعموم النعماء ] وهي في موقوفة ابن خاتون ( 1067([16])
*- ربيع القلوب في مناقب أمير المؤمنين عليه السلام كبير في ثلاث مجلدات ، للميرزا عبد الله المعروف بعبد الجليل خان ألفه ( 1146 ) فارسي أوله [ الحمد لله رب . . ] أورد فيه فضائله ومناقبه وحسبه ونسبه وسوانحه ومكارم أخلاقه وغزواته وكيفية ولادته وشهادته ، وغير ذلك .([17])
*- رياض الأبرار في مناقب حيدر الكرار فارسي فيه گلستان في مناقب الأمير عليه السلام فيه اثنى عشر روضة ، وفيه بهارستان في أحوال سيدة النسوان فيه اثنا عشرة چمنات ، وفيه گلزارات في الأئمة الهداة في كل گلزار گلشنات ، وبعضها گلبنات وفى بعضها حدائق وفيه چمنات لكل واحد من الأنبياء .([18])
*- رياض الأبرار في مناقب الكرار فارسي . للسيد الأمير كمال الدين فتح الله بن هبة الله بن عطاء الله الحسنى الحسيني السلامي الشاهي . وهو كما يظهر من الرياض غير السيد شاه فتح الله الحسيني الشيرازي اللاري المتقلد للقضاء بأصفهان سنين ، وكان من علماء الطائفة الشاهية بشيراز . توفى 1098 بل كما يظهر من ( الرياض ) كان هذا قبله في عصر الصفوية قال : ويكثر فيه النقل عن ( ثاقب المناقب ) للشيخ عماد الدين المعروف بابن حمزة الطوسي المدفون بكربلا في خارج باب النجف ، أقول : صرح تلميذ اللاري بأنه ابن هبة الله الجعفري فالظاهر أنهما واحد ، والمتقدم هو شاه فتح الله بن حبيب الله الذي وصفه في ( الرياض ) بالشاه فتح الله الكبير أستاد الشاه تقى الدين الذي توفى 1019 .([19])
*- رياض الأبرار في مناقب الأئمة الأطهار ) في ثلاث مجلدات كبار ، أولها في النبي والوصي ، والثاني في الصديقة والأئمة العشرة من ولدها ع ، والثالث في الحجة المنتظر وغيبته . للسيد المحدث الجزائري نعمة الله بن عبد الله التستري الموسوي المتوفى 1112 . فرغ منه بعد 1108 التي كان مشتغلا فيها بالمجلد الثالث مذكور في إجازة حفيده السيد عبد الله وفى ( تحفة العالم ) وفى ( كشف الحجب ) وغيرها ، ورأيته في خزانة السيد آقا التستري من أحفاد المصنف بالنجف . أوله : [ الحمد لله الذي خلق الانسان من الماء والطين . . ] وفرغ منه في شعبان 1110 لكن عنده المجلدان الأولان والثالث موجود في تستر عند السيد محمد علي بن أحمد الشهير بالمعلم ، وبعده كتب تتميما له ( النور المبين في قصص الأنبياء والمرسلين ) .([20])
*- زبدة المقال في فضائل الآل لمؤلف منال الطالب في مناقب الإمام علي بن أبي طالب كما أحال فيه إلى كتابه هذا في مواضع منه قال مؤلف الفهرس الرضوي ( 5 : 171 ) ان مؤلفه هو ابن طلحة مؤلف مطالب السؤل المطبوع المذكور في معجم المطبوعات وقد ضاعت نسخته من يد مؤلفه .([21])
*- سرور البشر في مناقب أمير المؤمنين بلسان الأردو . للمولوي منور حسن خان صاحب . طبع بلكهنو في نولكشور .([22])
*- شأن علي ع في مناقب الامام وأحواله بلغة أردو ، طبع في الهند وهو تأليف بعض علمائها .([23])
*- الشهاب الثاقب لنواصب الأئمة الأطائب في مناقب أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام ، تأليف العالم الشهير بملا محمد شريف بن الرضا الشيرواني التبريزي ، تلميذ صاحب الرياض ، وصاحب كتاب ( الصدف المشحون ) المطبوع في سنة 1314 ، وذكر في آخره تصانيفه ، منها مصباح الوصول للمؤلف سنة 1228 ، ومنها ( نور الأنوار ) الذي استنسخ في سنة 1285 ، ونسخة الشهاب رأيتها عند السيد جلال الدين المحدث الأرموي بطهران تاريخ كتابتها في شدة مرض الطاعون 1247 ، أوله : ( الحمد لله الذي أنطقنا بمناقب نبيه والأئمة الكرام وألهمنا ولاية الولاة النجباء العظام ) مرتب على ثلاثة فصول وروضة وثمانية مطالب ، فهرس الفصول كما يلي ( 1 ) في عمره عليه السلام ( 2 ) في ميلاده في الكعبة ( 3 ) في تزويجه بالصديقة الطاهرة سلام الله عليها ، وفى الروضة أخبار متفرقة ، وأما فهرس مطالبه فهو كما يلي ( 1 ) في آيات مناقبه ( 2 ) في أخبار مناقبه ( 3 ) في معجزاته ( 4 ) في زهده وقضاياه ( 5 ) في شجاعته ( 6 ) في فضل شيعته ( 7 ) في فضل أولاده ( 8 ) في فضل زيارة الأئمة عليهم السلام .([24])
*- صحيفة المحبة فارسية . فيها أربعون حديثا نبويا في مناقب أمير المؤمنين ع أوله : [ حرفيكه برزبان . . - إلى قوله - اما بعد أين چهل كلمه ايست كه صاحب أوتيت . . درمناقب ابن عم خود أمير المؤمنين سروده . . ] نسخة منها في مكتبة([25])
*- ضياء القلوب في مناقب علي عليه السلام لمحمود كنگاش المجلسي ، طبع بطهران 1373 في 199 ص .([26])
*- على والسنة تعليقات على مناقب الأمير المؤمنين عليه السلام ، تأليف السيد هاشم ‹ صفحة 330 › البحراني .([27])
*- العمدة في عيون صحاح الاخبار في مناقب امام الأبرار ) لابن بطريق الحلي ، الشيخ الامام شمس الدين أبى الحسين ( الحسن ) يحيى بن الحسن بن الحسين بن علي ابن محمد بن البطريق الحلي الأسدي المتكلم المحدث الجليل الراوي عن ابن شهرآشوب سنة 575 وتوفى كما في ( كشف الحجب ) في 600 وقد ذكر في ( العمدة ) 913 حديثا متفقا عليها من طرق العامة والخاصة كالصحاح الستة ومسند حنبل وتفسير الثعالبي وكتاب مناقب بن المغازلي وغيرها . وقال في أوائله وأواخره [ فهذه عمدة كتب الاسلام التي عليها عمل المستبصر . . ] ومن هنا سمى ( العمدة ) ويروى فيه غالبا عن الشيخ عماد الدين محمد بن أبي القاسم الطبري صاحب ( بشارة المصطفى ) الراوي عن الشيخ أبى على عن والده شيخ الطائفة وتوفى كما في ( كشف الحجب ) في شعبان سنة ستمأة عن سبع وسبعين سنة . أوله [ الحمد لله شكرا لجزيل آلائه واستدعاء لمزيد نعمائه وثناء على حسن بلائه وذريعة إلى الواجب من ثنائه وذخيرة ليوم بقائه . . ] . وهو غير مناقب ابن البطريق المشهور كما يأتي ويأتي ( المستدرك المختار في مناقب وصى المختار ) وهو له أيضا ومستدرك لعمدته هذا . وقد طبع ( العمدة ) بإيران في 1309 مع ( الخصايص ) وينتهي فصوله إلى ستة وثلاثين فصلا ولكن مستدركه ليس مرتبا على الأبواب أو الفصول .([28])
*- الفائق على الأربعين في مناقب أمير المؤمنين ع أو ( كتاب الفائق ) لأبي السعادات أسعد بن عبد القاهر بن سفرويه الأصفهاني ، كما في بعض النسخ ، ولعله شقروة وهو اسم ‹ صفحة 91 › جده أو لقبه . ومر له ( أكسير السعادتين ) في 2 : 278 قال السيد بن طاوس في ( الطرائف ) [ ان فيه نصوص صريحة من النبي ص بالخلافة لعلى ع ومناقب جليلة رأيت نسخته بالخزانة ( الغروية ) في مشهد على ع ] . وأبو السعادات هذا من مشايخ ابن طاوس يروى عنه في 635 .([29])
*- فلاح الدارين في مناقب الخمسة ، آل العبا ، وحالات الشهداء بكربلاء ع ، بالأردو ، للمولوي المفتى محمد ياسين صاحب ، ويقال له ( معركهء كربلاء ) طبع بلكنهو([30])
*- كفاية الطالب في مناقب علي بن أبي طالب للسيد أحمد الحسيني الأردكاني ، مر بعنوان سرور المؤمنين([31])
*- كواكب الدرية في مناقب الحيدرية لبرهان الدين أبو إسحاق الكرماني ، يوجد ضمن مجموعة عند علي أصغر المهدى بطهران ، غير مؤرخة من القرن التاسع ، كما في دربارهء نسخه هاي خطي 2 : 44([32])
*- الكوكب الدري في نكت أخبار مناقب أمير المؤمنين علي ع لمولانا المعاصر ، للحاج الشيخ علي أكبر بن الشيخ حسين النهاوندي ، نزيل مشهد خراسان ( حدود 1278 - 1369 ) هو الجزء الثالث من كتابه أنوار المواهب وتم طبعه في 1360 .([33])
*- المائة منقبة من مناقب أمير المؤمنين عليه السلام للشيخ الفقيه أبي الحسن محمد بن أحمد بن علي بن الحسن بن شاذان القمي ، أستاذ الكراچكي والنجاشي ، أوله : [ الحمد لله الأول في ديمومته والاخر في أزليته العدل في قضيته . . أما بعد فقد جمعت لك أيها الشيخ ما التمست وفيه رغبت من فضائل أمير المؤمنين والأئمة من ولده عليه السلام من طريق العامة ، وهي مائة منقبة وفضيلة فتمسك بها راشدا وعها حافظا وصبرت الايجاز وقصدت الاختصار لئلا تمل منه وتضجر . أول منقبته ما حدثني بها الحسين بن أحمد بن سختويه بالكوفة في 374 باسناده عن حبة العوني . . ] وهكذا يذكر المناقب ثانيتها وثالثتها إلى تمام المائة منقبة ، ويسمى ب‍ الفضائل لابن شاذان ، كما ينقل عنه في البحار و المناقب للخوارزمي وكما في الدمعة الساكبة وذكر الكراچكي في كتبه انه سمعه عن شيخه المؤلف في مكة في مسجد الحرام 412 وقال : انه جمع فيه أخبار أخرجها من أحاديث العامة وآثار استخرجها من طرقهم في فضائل أهل البيت ، منها ما يتضمن النص على امامة الأئمة الاثني عشر ، وذكر أنه إيضاح دفائن النواصب لكن في ( ج 2 ص 494 ) مر أن الايضاح في أعمال الرؤساء المتقدمين ولا سيما الأولين ومخالفة عهدهم وبيان نقاقهم وبدعهم وتكذيب ما رووه من الموضوعات في حقهم وليست فيه رواية في المناقب ولو واحدة ، وتوجد نسخة منه عند فخر الدين النصيري بطهران ( رقم 882 ) كتابتها 1078 وعند الميرزا هادي الخراساني في النجف ونسخة أخرى عند الشيخ محمد علي الحائري المعروف بالسنقري والحق بآخر نسخته أحاديث في المناقب من الطريقين ما عرفت جامعها ، وعند السيد شهاب الدين نسخة عتيقة منه عليها خط السيد حسين بن حيدر بن قمر الكركي تاريخ خط 11 ج 2 / 984 وذكرنا هناك انه غير مائة منقبة من مناقب علي بن أبي طالب عليه السلام الذي يسمى ب‍ الفضائل أيضا وقد اخرج عنه السيد ابن طاوس في كتاب اليقين عدة أحاديث بعنوان المائة حديث في المنقبة وهو مؤيد لكون إيضاح الدفائن غير المائة منقبة ([34])
*- المجالس لحاتم بن إبراهيم الإسماعيلي ، وفيه مناقب الأمير عليه السلام ونصيحاته وشئ من قضاياه العجيبة وغزواته وما جرى بينه وبين ظالميه ، من مباحثه واحتجاجاته وغير ذلك من القضايا العجيبة والمعجزات ، ذكر في فهرسة مجدوع : 68 ([35])
*- مرح البحرين في مناقب أمير المؤمنين عليه السلام والصديقة الطاهرة والأئمة عليه السلام ، للسيد موسى بن جعفر بن مصفى بن السيد جعفر الدارابي ، المولود 12 ج 1 / 1317 ، النصف الأول في كل صفحة للأمير والنصف الثاني لفاطمة والأئمة عليه السلام ، طبع منه 58 صفحة وفرغ منه 1360 لكنه لم يطبع تمامه .([36])
*- المستدرك المختار في مناقب وصى المختار ، للشيخ أبي الحسين يحيى ابن الحسن بن الحسين بن علي بن محمد بن البطريق الحلي الأسدي المتوفي سنة 606 أو 600 كما في ( كشف الحجب ) جمع فيه الفضائل والمناقب التي لم يذكرها في ( العمدة ) اخرج فيه قريبا من ستمائة حديث من كتب العامة : ( الحلية ) لأبي نعيم و ( المغازي ) لابن إسحاق و ( الفردوس ) لابن شيرويه و ( مناقب الصحابة ) للسهائي وهذه الكتب غير ما اخرج عنها ( العمدة ) وفي ( الرياض ) في غير موضع كتب المستطرف أيضا بدلا عن المستدرك مرموزا عليه بعلامة الخاء واللام يعني انه بدله في نسخة ، وقال في ( البحار ) عندنا منه نسخة قديمة نظن أنها بخط مؤلفها وهو مع ( العمدة ) كلاهما موجودان في مكتبة راجة فيض آباد مخطوطا ، كما في فهرسها وعند السماوي نسخة عتيقة بعنوان كتاب ( مستدرك المختار ) وليس مرتبا على الفصول بخلاف العمدة فإنه مرتب على 36 فصلا([37])
*- المستطرف المختار في مناقب وصي المختار ، قد مر في اعلاه أنه بدل من المستدرك ولعل هذا هو الأصح .([38])
*- مظهر العجائب في مناقب الأمير علي بن أبي طالب عليه السلام . قطعة من أوله ضمن مجموعة الشيخ المامقاني بنجف .([39])
*- مقالة في مناقب أمير المؤمنين عليه السلام  للحافظ أبي مسعود أحمد بن الفرات بن خالد بن مسعود الرازي الشهيد ، نزيل أصفهان ، والمتوفى بها سنة 285 كما في ( الشذرات ) وترجمه ( طبقات الحفاظ 2 : 124 ) دخل أصفهان حاجا ولما رأى أهلها مجدا في سب الأمير على المنابر رجح هدايتهم على الحج فبقى فيها أربع سنوات كل يوم يجلس في الجامع العتيق برنگرزان ويحضره الناس ويملي عليهم كل يوم أربع منقبة عن النبي في حق صحابي لم يصرح باسمه بعد المدة ألح عليه الناس بالكشف عن اسمه فأنشأ هذه المقالة : [ انه أول من آمن وهاجر الهجرتين وصلى القبلتين وضرب بالسيفين ] . رأيت النسخة ضمن مجموعة فيها قطعة من ( الاختصاص ) وقطعة من ( الخرايج ) من كتب السيد محمد خليفة . أول سنده : [ أخبرنا الشيخ الرشيد محمد بن أبي عبد الله المدني ثم الأصفهاني إجازة ، قال : حدثني الصدر الامام صدر الدين عبد الصمد ، قال : حدثني والدي الصدر السعيد صدر الدين أبو شجاع محمد ابن عبد اللطيف الخجندي ، قال : حدثني الامام فضل الله محمود الدينوري ، قال : ‹ صفحة 406 › حدثني أبو عبد الله الحسين بن محمد بن أبي منصور القزويني ، قال : حدثني عبد الرحمان ابن سعيد بن الصمد الأصفهاني الشهرستاني ، قال : حدثني الامام الحافظ قال : كنت في صحبة الامام الشهيد أبي مسعود أحمد بن الفرات الرازي : خرجنا لطلب الحج فلما وصلنا أصفهان فرأينا أهلها مظهرين سب أمير المؤمنين عليه السلام على المنابر ، فقال أصحابي رأيت الاشتغال بهداية هؤلاء أهم من الحج ، فأقام أربع سنوات ] إلى آخر ما أشرنا إليه .([40])
*- مقصود نجات أو مناقب الحيدرية للسيد مختار حسين ، طبع بلكهنو .([41])
*- مناقب الأمير كرم الله وجهه ، كما عبر به كذلك في ص 8 من كتاب مختصر التحفة الاثني عشرية الموسوم ب‍ المنحة الإلهية تأليف محمود شكري الآلوسي وعلق عليه محب الدين الخطيب بما يهويه نفسه ويجرى على قلمه المسموم ، وطبع في السلفية سند 1373 ، و التحفة الاثني عشرية أصله فارسي تأليف شاه عبد العزيز بن الشاه ولى الله أحمد بن عبد الرحيم الدهلوي ، وقد عربه في 1227 الشيخ غلام محمد بن محيي الدين بن عمر الأسلمي ، واختصر المعرب وهذبه محمود شكري الآلوسي سنة 1301 وفي الصفحة الثامنة من هذا المختصر ما لفظه : [ وللأعمش وهو إحدى مجتهد أهل السنة سفر كبير في مناقب الأمير كرم الله وجهه([42])
*- مناقب أمير المؤمنين عليه السلام للشيخ المؤرخ أحمد بن محمد بن إبراهيم العمى ، يرويه عنه محمد بن وهبان الديبلي شيخ التلعكبري .([43])
(*- مناقب أمير المؤمنين عليه السلام لأبي بكر أحمد بن مردويه ، كتاب كبير في مناقبه عليه السلام وفي معالم العلماء باب الكنى ، انه عامي أصفهاني([44])
*- مناقب أمير المؤمنين عليه السلام نسخة مخرومة الأول والآخر في مكتبة رشيد الشعرباف القائم بشطرة مكتوب عليها انه للمجلسي . فراجعه .([45])
*- مناقب أمير المؤمنين عليه السلام للمحدث الفيض الكاشاني محسن بن مرتضى ، المتوفى سنة 1091 ، كما في بعض المواضع ، والظاهر أنه المذكور في فهرسه بعنوان الأربعين وانه في 3300 بيت ([46])
*- مناقب أمير المؤمنين عليه السلام للسيد الشريف الرضى أبى الحسن محمد بن أبي أحمد الحسين بن موسى الموسوي ، المتوفى سنة 406 ، ينقل عنه السيد هاشم التوبلي في بعض كتبه . ([47])
*- مناقب أمير المؤمنين عليه السلام للمحدث السيد هاشم بن سليمان ابن إسماعيل البحراني ، المتوفى سنة 1107 ، نسبه إليه وأكثر النقل عنه الشيخ أحمد بن سليمان البحراني في كتابه عقد اللئال في مناقب النبي والآل ورأيت نسخة منه بالكاظمية ، فرغ الكاتب يوم الجمعة 28 ذي القعدة سنة 1120 ، نقل اخباره من كتب العامة ومما ينقل عنه وسيلة المتعبدين ونزل السائرين . أوله : [ الحمد لله الذي أنعم علينا من النعم ما لا يحصى وجعلنا من أمة نبيه المصطفى ومن شيعة وليه المرتضى . . ] . عبر عن نفسه بقوله : [ عبيد الاثم محمد المدعو بهاشم هذه نبذة من مناقب أمير المؤمنين نقلتها من كتب أهل السنة رجاء للغفران ودخول الجنان وأشرت في بعض المواضع بتوضيح ما يحتاج إلى البيان ] . يوجد نسخة منه في مكتبة الميرزا محمد الطهراني ، بسامراء ، يقرب من 1200 بيت ، يبتدى بالنقل عن أخطب خوارزم .([48])
*- مناقب السبعين في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام في أربع مجلدات كل مجلد في 660 ص ، للشيخ المحدث محمد الكوفي القاري ابن الحاج عبود العباچي الحائري المعاصر ، شرح فيه سبعين منقبة من مناقبه عليه السلام المروية في أبواب السبعين من كتاب الخصال وفيه جميع تواريخه من سيره وغزواته وشهادته ومدفنه وتواريخ النجف من لدن إبراهيم الخليل عليه السلام إلى زمانه سنة 1325 . توفي حدود سنة 1339 . ويأتي له نزهة الغري في تواريخ النجف وكانه مستخرج من مناقب السبعين مع زيادات كتبه بعد مناقب السبعين .([49])
*-منال الطالب في مناقب الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام لم يعلم مؤلفه لكنه كتاب كبير . كما يظهر من فهرسه . أوله : [ الحمد لله الذي جلا الصفوة الطاهرة من آل نبيه المصطفى بأصفى المناقب . . ] مرتب على مقدمة فيها كتابان الأول في شرح ألفاظ وصفوا بها ، الثاني في ايضاح معان خصوا بموجبها ثم اثنى عشر بابا ، لكل امام باب يخصه وآخرهم محمد الحجة المهدى عليه السلام فالمجلد الأول منه في خصوص الباب الأول في أمير المؤمنين عليه السلام مرتبا على اثنى عشر فصلا في ولادته ، نسبه ، اسمه وكنيته ولقبه ، صفته ، محبة الله ورسوله له ومواخاة الرسول إياه ، علمه وفضله ، عبادته وزهده وورعه ، شجاعته ، كراماته ، فصاحته أولاده ، مبلغ عمره ومقتله ، لم ينقل فيه عن كتب الخاصة شيئا الاعن نهج البلاغة أحيانا وتاريخ الفراغ عن هذا المجلد سنة 626 ولعله تاريخ الكتابة والنسخة عند السيد شهاب الدين التبريزي ، أحال فيه المؤلف إلى كتابه زبدة المقال في فضائل الآل .([50])
*-نزل السائرين ينقل عنه السيد هاشم البحراني في مناقب أمير المؤمنين وأظنه منازل السائرين ([51])
*-نظم أربعين نبوي نظم لأربعين حديثا في مناقب أمير المؤمنين ، كل حديث في رباعية . لعبد الصمد بن كمال بن أمير الحاج . أول ديباجته : [ سپاس مر خداى را كه منور گردانيد دلهاى عارفان را به أنوار محبت علي بن أبي طالب . . . ] أول أحاديثه ما كتب على الورق الأخضر : [ إني فرضت محبة علي بن أبي طالب على خلقي ] وآخر أحاديثه [ انتهت الدعوة إلى إمام لم يسجد لصنم قط ] رأيت النسخة ضمن مجموعة بخط أمين فصيح 1104 في موقوفة مدرسة الطهراني الوسطى في النجف ([52])
*-بحر الأنوار في مناقب حيدر الكرار ) فارسي ألفه عبد الوهاب بن محمد رفيع الإلهي في سنة 1164 ، عند عماد زاده الأصفهاني منشئ روزنامه خرد .([53])
*-مناقب السبعين شرح لسبعين منقبة التي افتخر بها أمير المؤمنين عليه السلام على الأنصار والمهاجرين ، وهي مروية في أبواب السبعين من كتاب الخصال للشيخ الصدوق . وهو في أربع مجلدات . أوله الحمد لله رب العالمين الذي خص بالفخر محمد الطهر وجعله وأهل بيته شفعاء يوم الحشر ، أما بعد فيقول العبد الجاني . . . . فرغ من جزئه الأول غرة محرم سنة 1316 ومن الجزء الثالث في 15 ربيع الثاني سنة 1325 ، وهما موجودان في مكتبة الحاج محمد حسن الكتبي بالطويريج ( الهندية([54])
*-الأربعين في مناقب أمير المؤمنين عليه السلام لجلال الدين عطاء الله بن فضل الله الحسيني الشيرازي المتوفى سنة 1000 ه‍ راجع ص 7 مقدمة الينابيع([55])
*-الاثنا عشرية في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام إثنا عشر حديثا كلها من طرق أهل السنة للسيد فضل الله بن محمد الحسيني ( أوله الحمد لله نور السماوات والأرض مثل نوره كمشكاة فيها مصباح والصلاة على النبي وآله الذين حبهم لخزائن رحمة الله مفتاح إلخ ) الفه باسم الملك نظام الدين ، وقال في آخره ( وقد رسم أحقر عباد الله الغني فضل الله بن محمد الحسيني هذه الأحاديث العظام . في أواسط شهر رجب الحرام بمشهد مولانا علي عليه السلام لسنة خمس وأربعين وتسعمائة )([56])
*-أحسن الاخبار في فضائل الكرار لبعض الأصحاب نقل عنه الحاج مولى محمد المقدس الزنجاني في مفتاح الجنة حكاية سلمان الفارسي رضي الله عنه مع الامام أمير المؤمنين عليه السلام في دشت أرژن .([57])
*-الأربعون حديثا في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام ومناقبه مع ترجمتها بالفارسية للعلامة الشهير بشريعت مدار المولى محمد جعفر الاسترآبادي نزيل طهران والمتوفى بها سنة 1263 ، كتبه بعد رجوعه عن الحج بالتماس الحاج عبد الله ، أوله ( الحمد لله على نواله ) يوجد في خزانة العلامة ميرزا محمد الطهراني بسامراء تاريخ كتابته سنة 1246 .([58])
*-الأربعون حديثا في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام واثبات إمامته للشيخ عماد الدين الحسن بن علي بن محمد بن علي الطبري المعاصر لخواجة نصير الدين الطوسي ، ويقال له ( أربعين البهائي ) لأنه صنفه بأمر الأمير الوزير بهاء الدين محمد بن الوزير شمس الدين محمد الجويني المتولي لحكومة بلاد إيران في دولة هلاكوخان ، ويظهر من أول كتابه كامل البهائي الفارسي ان الأربعين هذا أيضا فارسي .([59])
*-الأربعون حديثا في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام من طرق العامة مع شرح ألفاظها لغويا وأدبيا وذكر مناسباتها وشواهدها من سائر الأخبار من طرق العامة والخاصة ، للعلامة المعاصر حيدر قلي خان المعروف بسردار الكابلي نزيل كرمانشاه ابن نائب السلطنة نور محمد خان خرج منه إلى سنة 1340 شرح عشرين حديثا في مجلدين كل واحد منهما يقرب من عشرة آلاف بيت وخرج قليل من الجزء الثالث.([60])
*-الأربعون حديثا في الفضائل للشيخ السعيد زين الدين بن علي بن أحمد الشامي الشهيد سنة 966 ، ينقل عنه المقدس المولى أحمد الأردبيلي في حديقة الشيعة جملة من أخبار فضائل أمير المؤمنين عليه السلام .([61])
*-الأربعون حديثا في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام ، للشيخ محمد صادق بن محمد الأسدي الجزائري الشيرازي استخرجها من كتب أهل السنة إلا حديثين أحدهما عن عيون الاخبار والآخر عن أربعين الشيخ البهائي أوله ( الحمد لله الذي بعث محمدا بولاية علي بن أبي طالب ) وعليه حواش منه كثيرة فرغ منه سنة 1082 وجاء في مادة التاريخ ( أتم الأربعين في إكمال الدين ) تاريخ كتابة النسخة التي رأيتها عند العلامة ميرزا محمد علي الأردوبادي سنة 1090 .([62])
*-( الأربعون حديثا ) في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام ، للشيخ الاجل محمد بن أحمد بن الحسين النيسابوري جد الشيخ أبي الفتوح.([63])
*-الأربعون حديثا في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام ، مستخرجة من كتب أهل السنة للعلامة المحدث الشيخ يوسف بن أحمد بن إبراهيم الدرازي البحراني صاحب الحدائق المتوفى بالحائر الشريف سنة 1286 ، يقرب من ألف بيت أول أحاديثه مستخرج من شرح المقامات للمطرزي الموسوم بالايضاح ، يوجد في مكتبة الفاضل العلامة حيدر قلي خان ابن نور محمد خان سردار الكابلي نزيل كرمانشاه([64])
*-الأربعون حديثا في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام للشيخ جمال الدين يوسف بن حاتم الشامي العاملي صاحب الدر النظيم وتلميذ المحقق الحلي والمجاز من السيد علي بن طاوس كما مر ، أورده بعامه السيد هبة الله بن أبي محمد الحسن الموسوي في كتابه المجموع الرائق([65])
*-الأربعون حديثا عن الأربعين في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام فيه أربعون حديثا عن أربعين صحابيا مع التأييد بأحاديث أخر وبيانها للفاضل المعاصر الشيخ محمد رضا الطبسي مؤلف إثبات الرجعة المذكور .([66])
*-الأربعون حديثا عن الأربعين ) في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام للشيخ المفيد أبي سعيد محمد بن أحمد بن الحسين الخزاعي صاحب ( الروضة الزهراء ) وجد الشيخ أبي الفتوح المفسر الرازي ، وهذا الكتاب هو الذي عرض على الشيخ منتجب الدين بن بابويه فعمل كتابه الأربعين الآتي أوله ( اللهم إني أحمدك حمدا يفوق حمد الحامدين وأشكرك شكرا يعلو شكر الشاكرين ) ذكر في أوله بعد الخطبة ( أنه جمع فيه أربعين حديثا عن أربعين رجلا من مشايخه في فضايل أمير المؤمنين عليه السلام ، لسؤال السيد أبي الفضل هادي ابن الحسين بن مهدي الحسيني ) وقال في آخره ( قد وفينا بما وعدنا أن نخرج الأحاديث الأربعين عن الرجال الأربعين ، وإن كانت فضائل أمير المؤمنين عليه السلام أكثر من أن تعد وتحصى على ما رويناه ) وهذا الكتاب في غاية الاشتهار ، نقله بتمامه شيخنا الشهيد محمد بن مكي في مجموعته بخطه وكتب الشيخ شمس الدين محمد الجبعي جد الشيخ البهائي تمامه في مجموعته الموجودة نسختها نقلا عن مجموعة خط الشهيد ، وقد خص هذا الكتاب بالذكر في بعض الإجازات والسند المذكور في أول النسخة التي كتب عنها الشيخ الشهيد هكذا ( حدثني الشيخ الفقيه العالم شجاع الدين أبو عبد الله محمد بن أحمد بن محمد بن العباس البيهقي وفقه الله تعالى للخيرات بمدينة مراغة في ثالث عشر صفر سنة 534 ، قال حدثنا السيد الرئيس العالم الزاهد صفي الدين المرتضى بن الداعي بن القاسم الحسني الرازي - صاحب تبصرة العوام وشيخ الشيخ منتجب الدين الذي توفي سنة 585 - عن الشيخ المفيد عبد الرحمن بن أحمد النيسابوري عن المصنف محمد بن أحمد بن الحسين الخزاعي ) ورأيت نسخا كثيرة منه في مكتبات العراق .([67])
*-البستان في فضائل خيرة الرحمن أمير المؤمنين عليه السلام للشيخ محمد بن الحسن بن محمد الخطي الشاطري البحراني أوله ( الحمد لله الذي علم ما يكون قبل أن يكون وخلق كل شئ فقدره تقديرا ) رأيته في بعض مكتبات النجف الأشرف .([68])
*-تحفة الناجي في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام باللغة الگجراتية للمولى الحاج غلام علي بن الحاج إسماعيل البهاونگري المعاصر ، ذكره في فهرس كتبه المطبوع أكثرها .([69])
*-ترجمة الأحاديث الخمسة في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام إلى الفارسية للمولى محمد مهدي بن محمد شفيع الاسترآبادي المتوفى بلكهنو ( 1259 ) ذكره في نجوم السماء .([70])
*-جزء في فضائل على عليه السلام لأبي العباس أحمد بن محمد بن سعيد بن عقدة الكوفي المتوفى في ( 333 ) ينقل عنه السيد جمال السالكين على بن طاوس في كتاب اليقين ، وقال أنه رواية تلميذ ابن عقدة ، وهو عبد الواحد الفارسي ، وقد قرئه الفارسي على بعض أصحابه في ( 406([71])
*-جزء في فضائل على عليه السلام ، فيه اثنا عشر حديثا ، للشيخ الفاضل أبى على الحسن بن أبي البركات على بن الحسن بن علي بن عمار ، ينقل عنه أيضا السيد ابن طاوس في الباب الحادي والأربعين والماية من كتاب اليقين وقال أنه بخط على بن أحمد بن أبي الحيس اليواريخي كتبه عن خط المؤلف الذي يروى عن والده أبى البركات على ( 501 ) إحدى وخمسماية .([72])
*-جمل الآداب في نظم كتاب عيسى بن داب في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام وذكر مناقبه السبعين الذي يقرب كتابته من أربعمائة بيت ، قد أورده الشيخ المفيد في العيون والمحاسن المعروف ب‍ الاختصاص ونقله بعينه العلامة المجلسي في تاسع مجلدات البحار في آخر باب جوامع مناقبه عليه السلام وقد نظمه الشيخ محمد بن الشيخ طاهر السماوي النجفي المعاصر في مأتي بيت في ( 1359 ) . أوله : الحمد لله العلى البادى * والصلوات في مدى الآباد([73])
*-جواهر المطالب في فضائل أمير المؤمنين علي بن أبي طالب للعلامة الحسن بن يوسف بن المطهر الحلي المتوفى ( 726 ) نسبه إليه الشيخ إبراهيم بن الحسن بن أبي جمهور في كتابه عوالي اللئالي الذي ألفه في ( 899 ) ونقل عنه في العوالي أيضا حكاية العلوية مع الشيخ والشحنة ، وقصة العلوية الأخرى مع عبد الله بن المبارك والقضيتان منقولتان في جواهر المطالب عن  تذكرة خواص الأمة لسبط ابن الجوزي المتوفى ( 654 ) ونقلهما العلامة المجلسي في المجلد العشرين من البحار في باب الخمس وصلة الذرية الطاهرة.([74])
*-جواهر المطالب ، في فضائل علي بن أبي طالب ) للشيخ فخر الدين بن محمد على ابن أحمد بن طريح الرماحي النجفي المتوفى ( 1085 ) مؤلف جامع المقال عده من تصانيفه فيما كتبه بخطه من فهرسها على ظهر كتابه اللمعة الوافية وينقل عن جواهر المطالب الشيخ محمد بن الحاج قنبر الكاظمي في بعض مجاميعه في سنة ( 1274 ) فيظهر وجوده عنده في التأريخ ، رأيت المجموعة في مكتبة سيدنا الحسن صدر الدين بالكاظمية([75])
*-چهل حديث ) هو أربعون حديثا في فضائل الأمير عليه السلام مع الترجمة بالفارسية ، مر بعنوان أربعون حديثا ( ج 1 - 413 ) .([76])
( 1564 : حدائق اليقين في فضائل امام المتقين والآيات النازلة في شان أمير المؤمنين عليه السلام . للمولى أبى طالب الاسترآبادي ، لم يذكر فيه اسم المؤلف لكنه الفه باسم الشاه طهماسب الذي توفى ( 984 ) أوله :([77])
*-حياة الأبرار في فضائل الكرار فارسي في معجزات أمير المؤمنين عليه السلام للسيد الجليل جمال السالكين السيد قريش بن محمد الحسيني القزويني طبع بعد وفاته في ( 1279 ) ولما بدأ أوله بهذا المصراع [ كتاب فضل تو را آب بحر كافى نيست ] فحسب الكاتب انه اسمه فسماه كتاب الفضل    .([78])
*-حياة المسلمين في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام . للمولوي قاسم على الهندي باللغة الأردوية ، مطبوع بالهند .([79])
*-بعض فضائل أمير المؤمنين عليه السلام . منها رواية أبي ذر وسلمان عن النبي ( ص ) أنه قال [ ان عليا أول من آمن بي وفاروق هذه الأمة ويعسوب الدين والصديق الأكبر ] ومنها قول العلامة فيه [ روى الطبري صاحب الخصايص عن النبي أنه قال صلت الملائكة على وعلى على سبع سنين ] أقول ويحتمل أن مراده كتاب فضائل أمير المؤمنين لأحمد بن محمد الطبري المعروف بالخليلي أو كتاب فضائل علي بن أبي طالب لمحمد بن جرير الطبري المتوفى ( 310 ) كما ذكر في معجم الأدباء - ج 18 - ص 80  قال تكلم في أوله بصحة أخبار غدير خم([80])
*-الخصايص في فضائل علي عليه السلام وقد يقال له الخصايص العلوية للإمام النسائي أبى عبد الرحمن أحمد بن علي بن شعيب بن سنان بن بحر الخراساني المولود ( 215 ) والمتوفى بمكة ( 303 ) بعد اخراجه من المسجد الأموي بالشام بسبب تصنيف هذا الكتاب فتمرض على اثر الضرب والرفس والدفع في خصيته ، فطلب حمله إلى مكة وهو عليل فتوفى بها في شعبان تلك السنة ، قال ابن خلكان أنه كان يتشيع ولعله لذلك جزم الحاج مولى باقر الكجوري في أول كتابه الخصايص الفاطمية بتشيعه ، وحكى عن أبي نعيم أنه نقل أكثر أحاديث خصايصه عن كتاب أحمد بن حنبل([81])
*-الدر الثمين في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام لبعض الأصحاب استخرج أخباره من الكتب المعتبرة عند علماء العامة وجعل في خاتمته ( رسالة يوحنا الإسرائيلي ) وألفه باسم السلطان إبراهيم خان حاكم كرمان أوله [ اللهم اهدنا للعمل بالكتاب وسنة محمد صلى الله عليه وآله النبي الأواب ] . توجد نسخة منه في مكتبة ( سپهسالار ) كما في فهرسها ج - 1 ص 252 ) .([82])
*-الدر الثمين في ذكر خمسماية آية نزلت من كلام رب العالمين في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام باتفاق أكثر المفسرين من أهل الدين . للمولى رضى الدين رجب بن ‹ محمد بن رجب الحافظ البرسي الحلي مؤلف ( مشارق أنوار اليقين ) و ( مشارق الأمان ) في ( 811 ) وغيرهما ينقل عنه كذلك المولى محمد تقي بن حيدر على الزنجاني تلميذ المولى خليل القزويني في كتابه ( طريق النجاة ) كما قال ذلك صاحب الرياض في ترجمة الشيخ رجب ، لكن تنظر في نسبة الدر الثمين إلى الشيخ رجب نفسه وقال بل هو للشيخ تقى الدين عبد الله الآتي ذكره قد انتخبه من كتاب الشيخ رجب ( أقول ) قد نقل عن ( الدر الثمين ) هذا أيضا مع النسبة إلى الشيخ رجب في كتاب ( رياض المصائب ) تفسير بعض آيات الفضائل ومع النقل عنه كذلك في الكتابين فلا وجه لمنع صاحب الرياض كونه للبرسي نفسه كما سنذكره ، ثم رأيت في ( ذيل كشف الظنون - ج 1 - ص 444 ) نسبة الدر الثمين هذا إلى البرسي أيضا وقال إنه كان حيا ( 802 ) أقول انه فرغ من ( مشارق الأمان ) في ( 811 ) كما ذكره في الرياض وقال عندي نسخة منه بل قال هو ان تاريخ بعض تصانيفه 813 ) .([83])
*-الدر الثمين في أسرار الأنزع البطين للشيخ تقى الدين عبد الله الحلبي ، قال صاحب الرياض انه فاضل عالم جليل من متأخري أصحابنا وقد رأيت كتابه هذا في تيمجان من بلاد گيلان وهو منتخب من كتاب ( مشارق أنوار اليقين ) تأليف الشيخ رجب البرسي مع ضم بعض الفوائد إليه وقد أدرج فيه أيضا تفسير خمسماية آية من آيات القرآن في فضائل أهل البيت ثم احتمل صاحب الرياض أن يكون هذا المؤلف هو بعينه الشيخ تقى الدين بن عبد الله الحلبي الذي ترجمه في باب التاء المثناة الفوقانية ( أقول ) الظاهر أن الشيخ تقى الدين المذكور انتخب من كتابي البرسي وهما ( مشارق الأنوار ) و ( الدر الثمين ) الذي في خمسماية آية وجمعهما مع فوائد أخر في هذا الكتاب الذي سماه ب‍ ( الدر الثمين في أسرار الأنزع البطين ) وقد رآه صاحب الرياض في تيمجان ، ويوجد نسخة منه في النجف في مكتبة ( السماوي ) ضمن مجموعة كلها بخط على بن مسيح الله رضا فرغ من كتابتها في ( 1010 ) أوله الحمد لخالق البريات ، والشكر لواهب العطيات ثم الصلاة والسلام .([84])
*-در المناقب في فضائل علي بن أبي طالب عليه السلام لمؤلف كتاب ( الروضة في المناقب والمعجزات ) المؤلفة بعد ( 651 ). قال في أول الروضة ما هذا نصه [ لما وفق الله لي كتابة در المناقب في فضائل ( أسرار ) علي بن أبي طالب ليكون لي في الاسفار والإقامة مصاحب ( كذا ) وفى الآخرة ذخيرة لدفع النوائب ، وقد جمعت فيه ما نقل من الثقات واتفق عليه الرواة ] إلى آخر كلامه الصريح في أنه ألف هذا الكتاب قبل كتابه ( الروضة ) .([85])
*-الدرة اليتيمة في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام للشيخ نظر علي الواعظ ابن الحاج إسماعيل الكرماني المتوفى بكربلاء في ( 1348 ) .([86])
*-درر السمطين في فضائل المصطفى والمرتضى والسبطين كما في كشف الظنون ( ج 1 - ص 488 ) وذكر أن مؤلفه جمال الدين محمد بن يوسف الزرندي ، محدث الحرم النبوي المتوفى ( 750 ) وترجمه في الدرر الكامنة ( ج 4 - ص 295 ) بعنوان شمس الدين محمد بن عز الدين أبى المظفر يوسف بن الحسن بن محمد بن محمود بن الحسن الأنصاري الزرندي أخ نور الدين على الذي ترجمه بنسبه كذلك في ( ج 3 - ص 143 منه ) وذكر أنه مات بالمدينة ( 772 ) وترجم أباهما عز الدين أبا المظفر يوسف بنسبه في ( ج 4 - ص 452 منه ) وصرح هنا بان زرند من عمل الري وحج أربعين حجة ومات في طريق العراق إلى الحجاز في ( 712 ) فيظهر منه أن نور الدين على عمر بعد والده يوسف ستين سنة . أقول قد رأيت نسخة هذا الكتاب في كرمانشاه في مكتبة ( سردار كابلي ) اسمه المكتوب في نفس الكتاب وعلى ظهر النسخة ( نظم درر السمطين في فضائل المصطفى والمرتضى والبتول والسبطين ) ولعل لفظة نظم زائد من غلط النسخة المذكورة واسم المؤلف في ظهر النسخة هكذا [ الامام العالم الهمام الرحلة المفيد الناقد المجيد محمد بن يوسف بن الحسن بن محمد بن محمود بن الحسن الزرندي محتدا ونجادا المدني مولدا ودارا الأنصاري نسبا وفخارا المحدث بالحرم الشريف النبوي ] وذكر نسبه كذلك من غير ألقاب في متن الكتاب أوله [ الحمد لله ذي المن والاحسان ‹ صفحة 126 › والطول والامتنان القدرة والسلطان ، مدبر الأمور بحكمته ، ومنشئ الخلائق بقدرته كرم بني آدم وشرفهم ] ذكر في الديباجة أنه خرج من مولده ومسقط رأسه المدينة المنورة إلى شيراز في أثناء سنة خمس وأربعين وسبعماية قاصدا لحضرة السلطان الشيخ أبو إسحاق بن الملك الشهيد شرف الدين محمود شاه الأنصاري ، فألف أولا كتاب الأربعين الصحاح الموسوم ( بغية المرتاح إلى طلب الارتاح ) وصدره باسم السلطان المذكور ثم بعد وصوله إلى خدمته ضم إلى أربعينه هذا الكتاب وقال أنه [ في فضائل سيد المرسلين وابن عمه أمير المؤمنين وأمام المتقين على ابن أبي طالب أول من آمن به وصدقه ومناقب الزهراء البتول وقرة عين الرسول وولديها السيدين الشهيدين سيدي شباب أهل الجنة المخصوصين بشرف أهل الطهارة والاصطفاء المظللين بالعباء ] وصرح بأن ما فيه من الصحاح دينه واعتقاده ويقينه ومما فيه قوله [ نقل الشيخ الامام العالم صدر الدين بن إبراهيم بن محمد المؤيد الحموي رحمه الله في كتابه فضل أهل البيت عليه السلام بسنده إلى عبد الله بن مسعود قال رسول الله ( ص ) لما أسرى بي السماء - إلى قوله - فرأيت مكتوبا على أبواب الجنة لا إله إلا الله محمد رسول الله على ولى الله ] وفرغ منه في شيراز في غرة شهر رمضان ( 747 ) ( أقول ) الحموي هذا هو مؤلف ( فرائد السمطين ) الموجود نسخته ويروى فيه عن الخواجة نصير الدين الطوسي في ( 672 ) ومن هنا يظهر ان له كتاب آخر اسمه فضل أهل البيت ) .([87])
*-درر المطالب وغرر المناقب في فضائل علي بن أبي طالب عليه السلام ، للسيد ولى الله ابن نعمة الله الحسيني الرضوي الحائري ، ينقل عنه السيد هاشم البحراني في ( مدينة المعاجز ) والمير محمد أشرف في ( فضائل السادات ) المؤلف ( 1103 ) والسيد محمد بن أمير الحاج في ( شرح الشافية ) المؤلف ( 1183 ) والحاج مولى باقر في ( الدمعة الساكبة ) وترجمه الشيخ الحر في الامل وذكر من تصانيفه ( كنز المطالب ) الموجود الذي ألفه ( 981 ) كما يأتي .([88])
*-درر المناقب في فضائل علي بن أبي طالب عليه السلام للشيخ الجليل شاذان بن جبرئيل القمي مؤلف ( إزاحة العلة ) وله كتاب ( الروضة في المناقب ) الذي صرح في أوله أنه ألفه بعد كتابه ( درر المناقب ) يعنى به هذا الكتاب .([89])
*-رسالة في أربعين آية في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام أولها [ الحمد لله عالم السر والخفيات ، وواهب المنح والعطيات ، وكاشف الضر والبليات ، فالق السماوات ومنورها بالكواكب النيرات ، باسط الأرضين ومسمرها بالجبال الراسيات . . فلما وفقني الله تعالى في ريعان حياتي وعنوان عمري وعنفوان شبابي داعية محبة أهل البيت أهل الحقيقة والحق . . الا أنى كتمت ذلك لقلة الأحباء وكثرة الأعداء ولزمت التقية وفوضت أمري إلى المشية . . وما اخترت هذه الطريقة لمصلحة الزمان وموافقة أمر السلطان بل اخترتها طلبا لرضاء الرحمان . . فما رأيت في الرسائل أشرف من آيات القرآن الذي لا يأتيه الباطل . . ] ثم أنه جمع منه أربعين آية مفسرة بالاخبار في فضائل أمير المؤمنين . وأهداه بعد الاطراء إلى السيد محمد ابن شرف الملة والدين المغفور حيدر بن إسماعيل الحسنى المشهور بگلستانه ، ثم لولده بعد الاطراء شرف الملة والدين ، الذي يلوح من جبينه الميمون آثار المجد والجلال . بدأ بآية سورة الفاتحة [ اهدنا الصراط المستقيم ] وما قبل الأربعين ( سورة هل أتى ) والأربعين ( سورة إذا زلزلت ) ويظهر منها أن التأليف كان أوائل عمر شرف الدين حيدر بن محمد والنسخة رأيتها في مكتبة الشيخ قاسم بن الحسن محيي الدين في النجف([90])
*-رسالة في أربعين حديثا في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام مستخرجا كلها من كتب العامة . لبعض علماء البحرين ، وشرحها بالفارسية في مجلدين ، للسيد محمد بن المير محمد باقر بن المير إسماعيل الخاتون آبادي المتوفى ( 1160 ) ألفه للشاه سلطان حسين الصفوي موجود عند ( السيد شهاب الدين بقم )([91])
*-رسالة في أربعين حديثا في فضائل الأمير عليه السلام ) مستخرجا لها من ( كنز العمال ) للمولى على المتقى الحنبلي .([92])
*-رسالة في أربعين حديثا في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام للسيد مقرب على خان الجگرانوي . ذكرها السيد علي نقي النقوي اللكهنوي .([93])
*-رسالة الأربعين حديثا عن الأربعين رجلا في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام ) للشيخ الفقيه جمال الدين يوسف بن حاتم الشامي المجاز من السيد علي بن طاوس في ( 644 ) كذا ذكره فضل الله بن محمود الفارسي في كتابه ( رياض الجنان واما النسخة العتيقة الموجودة ضمن مجموعة كلها بخط واحد في مكتبة ( الطهراني بسامراء ) فإنه للمفيد الخزاعي لأنه قد ذكر في آخرها أبياتا في مدح الأمير عليه السلام بهذا السند : حدثنا أبو يعقوب يوسف بن محمد الخطيب بقراءتي عليه بهمدان ، حدثنا أبو الحسن أحمد بن محمد ابن الصلت البغدادي ، حدثنا إسماعيل بن موسى ، حدثنا عم بن سعيد البصري . . إلى آخر السند ، وحدث أيضا في بيان فضل رواية الأربعين بما لفظه : أخبرنا السيد أبو هاشم جعفر بن محمد الحسيني بقراءتي عليه ، قال أخبرنا أبو يعلى حمزة بن عبد العزيز بن محمد ابن أحمد بن حمزة بن شبيب المهلبي ، قال أخبرنا أبو بكر محمد بن داود ابن سليمان الصوفي ، عن أبي مقاتل محمد بن العباس بن محمد بن شجاع ، عن أبي عبد الله محمد بن خلف ابن عبد السلام المروزي ، عن أبي عمران موسى بن إبراهيم المروزي ، عن الإمام الكاظم عليه السلام ومن هذين الطريقين علمنا أنه ليس ليوسف بن حاتم بل هو بعينه للمفيد الخزاعي .([94])
( 1352 : الرسالة القوامية ) في تقويم أدلة الإمامة وتلخيص فضائل أمير المؤمنين عليه السلام ينقل عنها الشيخ هاشم بن محمد في ( مصباح الأنوار ) وهو من أهل الماية السادسة كما يأتي . روى فيها قول النبي لفاطمة عليه السلام : ان الله اختار من أهل الأرض رجلين أحدهما أبوك والآخر بعلك .([95])
*-روائح القرآن في فضائل أمناء الرحمان للسيد المفتى السيد محمد عباس التستري الهندي المتوفى ( 1306 ) طبع في لكناهو ، مع فهرسته الموسوم ( قبسة العجلان ، جمع فيه ماية واحدى وثلاثين آية من القرآن في فضائل أمير المؤمنين وأولاده الأئمة عليه السلام وفرغ منه 1271 وقيل فيه :
 هذى صحيفة محض الدين والعمل * خطت بحب أمير المؤمنين على
 نور لكل زكى مصنف فطن * نار لكل غوى ناصب جدلي
 وفى ظهره إجازة سيد العلماء السيد حسين ابن دلدار على للمصنف . ورأيت تقريظا لطيفا عليه ، للشيخ محمد رضا ابن الشيخ موسى ابن الشيخ الأكبر في مجموعة عند ولده الشيخ علي . وطبعه النواب السيد باقر علي خان في مطبعة الجعفري في 1278 وفصل خصوصياته وما روئي فيه من المنام وما أنشأه المفتى في ذكر الرؤيا في التجليات([96])
*-كتاب السبعين في فضائل أمير المؤمنين  هو سبعون حديثا مأخوذا من كتب العامة وبعد كل حديث موعظة من مواعظ أمير المؤمنين وحكمه . أول أحاديثه عن أنس [ عنوان صحيفة المؤمن حب علي بن أبي طالب ] أورده صاحب الفردوس والحديث الموفى السبعين عن ابن عباس [ لؤان الرياض اقلام ، والبحر مداد ، والجن حساب ، والانس كتاب ، ما أحصوا فضائل علي ] وهو تأليف السيد علي بن شهاب الدين الهمداني المتوفى 786 رأيت نسخة منه في مكتبة ( الخوانساري ) وأخرى عند الشيخ قاسم محيي الدين في النجف . ونقل عنه المير محمد أشرف في فضائل السادات . أوله [ الحمد لله الذي جعل ميامن آثار السيادة إلى سماء السعادة . . . ] وقال في الصلاة بعد ذكر النبي ص [ قائد البررة وقاتل الفجرة قسيم النار ، امام الأخيار ، صاحب المناقب والمناصب المرتضى علي بن أبي طالب ] وبعده أربعون حديثا في فضل الفقراء . ولعله له أيضا وفي كشف الظنون ذكر الأربعين ونسبه إلى أبي سعيد أحمد بن الحسن الطوسي ولعله غير هذا ، وعنونه أربعين خويشاوندي .([97])
*-سراج الصراط في فضائل أمير المؤمنين . للسيد عبد الله بن أبي القاسم الموسوي البلادي البوشهري المعاصر المتوفى 1372 . أوله [ الحمد لله الذي كان في أوليته وحدانيا([98])
*-سلاسل الحديد وتقييد أهل التقليد بما انتخب من شرح نهج ابن أبي الحديد ) من فضائل أمير المؤمنين والأئمة الطاهرين ع لعلامة البحرين السيد هاشم بن سليمان ابن إسماعيل الكتكاني البحراني المتوفى 1107 عده في الرياض من تصانيفه التي رآها عند ولده بأصفهان .([99])
*-سلم درجات الجنة في معرفة فضائل أبي الأئمة . لميرزا محمد بن محمد رضا ابن إسماعيل بن جمال الدين القمي المجاز من العلامة المجلسي . وله تفسير كنز الحقائق وغيره . أوله [ حمد وسپاس كسى را سزا است كه باستحقاق غير أو أحدى نيست محمود . . ] أهداه إلى الشاه سلطان حسين الصفوي ورتبه على مقدمة وأربعين حديثا ، يذكر الحديث ثم يشرحه بعنوان بيان والنسخة ضمن مجموعة رأيتها في كتب الشيخ قاسم محيي الدين في النجف بخط محمد باقر بن محمد امين تاريخ كتابتها 1117 .([100])
*-شرح الأحاديث الخمسة في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام . فارسي للمولى محمد مهدي بن محمد شفيع الاسترآبادي المتوفى بلكنهو سنة 1259 ه‍ . ذكره في ( نجوم السماء ) ([101])
*-شرح الأربعين حديثا في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام المروية جميعها في كتب العامة ، لبعض علماء البحرين ، والشرح للسيد محمد بن السيد محمد باقر بن إسماعيل الحسيني الخواتون آبادي الأصفهاني المولود كما في المشجرة سنة 1093 ه‍ . والمتوفى مع أخيه المير إسماعيل في عشر الستين كما في إجازة السيد عبد الله الجزائري ، ألفه باسم الشاه سلطان حسين الصفوي ، وهو في مجلدين أولهما في شرح اثنين وعشرين حديثا ، والثاني في بقية الأربعين ، وأوله : زيب ديباجهء مناقب وفضائل إمامان دين مبين وزينت فهرست خصائص ومعاجز بيشوايان رآه يقين . الخ توجد نسخة خط الشارح عند السيد شهاب الدين كما كتبه إلينا .([102])
*-الشهاب الثاقب في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام للسيد جعفر الأعرجي النسابة المتوفى سنة 1332 ذكره في كتابه نفحة بغداد ) .([103])
*-الصراط المستقيم في شرح ( الأربعين حديثا ) في فضائل أمير المؤمنين . للمولى المعاصر محمد علي بن أحمد القراچه داغي الا نساوي طبع 1300 وهو شرح فارسي .([104])
*-علم اليقين في فضائل أمير المؤمنين للسيد حسين عرب باغي الأرومي المعاصر . طبع على الحجر بطهران في 1352 .([105])
*-على والخلفاء في فضائل الأمير عليه السلام . المأثورة عن الخلفاء الثلاثة وعن عبد الله ابن عمر وعايشة وغيرهما . طبع مرتين بإيران للميرزا نجم الدين بن الميرزا محمد العسكري الطهراني نزيل سامراء .([106])
*-غاية المرام في فضائل علي وأولاده الكرام للشيخ العارف الواعظ أبى سعيد أو أبى علي الحسن بن الحسين السبزواري البيهقي ، المعروف بالشيعي ، صاحب ( بهجة المباهج ) و ( مصابيح القلوب ) وغيرهما . قال في ( الرياض ) : رأيته بأصفهان وفيه اخبار الخاصة والعامة بحذف الأسانيد ، وهو مختصر . أقول وذكره في أول كتابه ( راحة الأرواح ) أيضا .([107])
*-غاية المرام وحجة الخصام في تعيين الامام من طريق الخاص والعام للسيد هاشم بن سليمان بن إسماعيل بن عبد الجواد التوبلي الكتكاني البحراني ، المتوفى 1107 فيه أحاديث الفريقين في فضائل أمير المؤمنين والأئمة الطاهرين ع وإمامتهم . في قرب ثمانين الف بيت . أوله : [ بسمله . الحمد لله الذي أحصى كل شئ في امام مبين وقرنه بالقرآن وجعلهما نصيرين حليفتين . . ] وهو في مجلدين موجود في الخزانة ( الرضوية ) وفي ( سپهسالار ) كتب في رمضان 1103 وقد طبع بإيران في 1272 ، مرتب على مقصدين أولهما في تعيين الامام والنص عليه ، وفيه سبعة وستون بابا ، فرغ منه في 1100 . والمقصد الثاني في وصف الامام بالنص وفيه مأتان وست وأربعون بابا ، وفي آخره فصل في فضائل أمير المؤمنين ع بالطريقين ، في مأة وأربع وأربعين بابا ، فرغ منه في 1103 وفى آخره أورد رسالتي أبى عثمان بن عمر الجاحظ عن ( كشف الغمة ) وقد أثبت فيهما تقديم أمير المؤمنين ع . قال في ( الروضات ) : وقد امر السلطان ناصر الدين شاه بعض فضلاء الدولة بترجمته فجاء بعد الاتمام مطبوع الخاص والعام . ومراده الشيخ محمد تقي بن علي الدزفولي نزيل طهران ، الملا باشي للسلطان المذكور . وسمى الترجمة ب‍ ( كفاية الخصام ) وتمم ما نقص في بعض الأبواب من عدد الاخبار . وله ( ملخص المرام في تلخيص غاية المرام )
*-غاية المسؤول في انتصاف المهر بالموت قبل الدخول للحاج شيخ عبد الله بن محمد حسن بن عبد الله بن محمد باقر الممقاني المعاصر . ذكره في فهرس تصانيفه .
*-فخر الشيعة في فضائل أمير المؤمنين ع ، للسيد خلف بن السيد عبد المطلب بن حيدر بن محسن بن محمد بن فلاح الموسوي المشعشعي الحويزي ، المعاصر للشيخ البهائي . حكاه في ( الروضات ) عن ( الرياض ) وانه ثمانية آلاف بيت ، وتوفى في 1074 .([108])
*-فضائل أمير المؤمنين ع لابن داب ، استخرجه الشيخ المفيد في كتابه ( العيون والمحاسن ) نسخة منه بخط بعض علماء البحرين في ( سپهسالار ) ونسخة عليها خطوط الشيخ الحر وغيره عند ( السماوي ) ونسخة كتابتها في 1055 من وقف الحاج عماد في ( الرضوية ) ذكر كاتبها انه اخذه من مجموعة مستخرجة من كتب الأكابر . فيها المستخرج من كتاب ( الاختصاص ) و ( صفة الجنة والنار ) و ( كتاب ابن داب في فضائل على ع ) وفيه سبعون منقبة ليس لأحد فيها نصيب . أوله البسملة : [ حدثني عبد الله قال حدثنا أحمد بن علي بن الحسن بن شاذان ، قال حدثنا أبو الحسين محمد بن علي بن الفضل بن تمام الكوفي ، حدثنا قرائة عليه الحسين بن محمد بن الفرزدق الفزاري القطعي ، عن أبي عيسى محمد بن علي بن عمرويه الطحاب الوراق ، عن أبي محمد الحسن بن موسى الخشاب ، عن علي بن أسباط ، عن غير واحد من أصحاب ابن داب وظني ان عبد الله في أول سند المفيد أبو طالب الأنباري المولود في 338 والمتوفى 357 رواه عن ابن شاذان الذي يروى النجاشي عن ولده محمد بن أحمد بن شاذان ، وروى ابن شاذان عن ابن تمام الكوفي ، الذي سمع منه التلعكبري في 340 وابن تمام رواه عن القطعي ، الذي سمع منه التلعكبري أيضا في 320 والقطعي رواه عن أبي عيسى محمد بن علي بن عمرويه ، عن ابن الخشاب الذي يروى عن علي بن أسباط ، الذي استبصر عند الإمام الجواد ، الذي توفى 220 وهو يروى عن غير واحد من أصحاب ابن داب ، وهم يروون عنه هذه ( الفضائل ) بما يظهر منه تشيعه ، وابن داب هذا هو أبو الوليد ترجمه ابن النديم في ص 133 و ( معجم الأدباء ) بعنوان عيسى بن يزيد ، وصرح في ( المعجم ) بأنه كان متشيع ، وذكر تمام نسبه إلى نصر ، وأمه توفى في أول خلافة الرشيد في 171 وهو عيسى بن يزيد بن بكر بن داب الشاعر الاخباري ، المقرب عند الهادي العباسي ، الذي مات في 171 كما أرخه في ( الاعلام ) وجده بكر بن داب روى عنه أسامة بن زيد صاحب ( جيش أسامة ) ومذكور في ( تاج العروس ) في مادة داب قال ابن داب : [ لقيت الناس يتحدثون العرب في أنه هل بعث الله نبيا يكون في بعض أصحابه سبعون خصلة من من مكارم الدنيا والآخرة فنظروا وتفتشوا من سائر الناس فلم يجدوا اجتماع عشرة من تلك الخصال في واحد فضلا عن سبعين قال ابن داب : ثم نظروا وتفتشوا في العرب وكان الناظر في ذلك أهل النظر فلم يجد اجتماعها بالاضطرار على ما أحبوا أو كرهوا الا في علي بن أبي طالب ع فخذوه حدا نعل القلوب ويخيط الأعمال وكان أحق الناس وأولاهم بذلك . قال ابن داب فقلنا لهم وما هذه الخصال المجتمعة فيه ؟ قال الناظر المواسات لرسول الله ص . وهكذا عد الخصال إلى آخرها . قال ابن داب : فقلنا أي شئ معنى أول خصاله المواسات قالوا وهكذا يطلب ابن داب تفسير كل واحدة من الخصال وهم يشرحوها ويذكرون تفصيلها إلى آخرها ، وفى آخره هذا آخر كتاب ابن داب . وفى نسخة ( البحار ) قال ابن داب : [ لقيت الناس يتحدثون العرب كانت بقول ان يبعث الله فينا نبيا يكون في بعض أصحابه . . ] ثم حكى عن الفزاري بعض ما يتعلق بمقارنات الكواكب والنجوم . وفى آخره قوبل ونسخ من خط ابن الحسن بن شاذان رحمه الله ، فيظهر ان المفيد اخذه من كتاب أحمد بن علي بن الحسن بن شاذان ، وهو الذي في آخره قال : هذا آخر كتاب ابن داب . أقول : أحمد بن علي بن الحسن بن شاذان يروى عنه ولده أبو الحسن محمد بن أحمد صاحب كتاب المائة منقبة ، والنجاشي يروى عن محمد بن أحمد عن والده احمد المذكور . وأورده المجلسي في تاسع ( البحار ) في باب جوامع مناقبه ع نقلا عن ( الاختصاص ) الذي([109])
*-فضائل أمير المؤمنين ع في 328 ورقة ، لبعض الأصحاب . يوجد في الخزانة ( الرضوية([110])
*-فضائل أمير المؤمنين ع للشيخ أبى العباس أحمد بن محمد بن سعيد بن عقدة الحافظ ، الشهير بابن عقدة الكوفي الزيدي الجارودي ، المتوفى 333 . نقل عنه السيد بن طاوس في كتاب ( اليقين ) في الباب الخامس والثلاثين ، عن نسخة رواها عنه تلميذه عبد الواحد بن محمد بن عبد الله بن مهدي الفارسي ، في قرائة على أصحابه في 406([111])
*-فضائل أمير المؤمنين ع لأحمد بن محمد الطبري ، المعروف بالخليلي . ينقل عنه السيد بن طاوس في ( كتاب اليقين ) عدة أحاديث ، وذكر ان عنده نسخة عتيقة فرغ الكاتب من نسخه بالقاهرة في 411 روى فيه عن جماعة كلهم يروون عن عباد بن يعقوب الرواجني ، الذي مات في 250 منهم علي بن العباس البجلي ، وجعفر بن محمد بن مالك الفزاري ، ومحمد بن الحسين بن حفص الجبعي العدل ، وعلي بن أحمد بن الحاتم التميمي العدل ، وعلي بن أحمد بن الحسين البجلي ، والحسن بن السكن الأسدي ، وجعفر بن محمد الأزدي ، وجعفر بن محمد الدلال وكلهم من الكوفة .([112])
*-فضائل أمير المؤمنين ع للخليفة العباسي المظهر للتشيع ، الناصر لدين الله أحمد بن المستضئ بأمر الله الحسن بن المستنجد العباسي ، المولود 552 وبويع له بالخلافة 575 ومات في 622 يرويه عنه السيد فخار بن معد الموسوي المتوفى 630 ، ورواه السيد بن طاوس عن السيد فخار عنه بعض الأحاديث المذكور في كتاب اليقين([113])
*-فضائل أمير المؤمنين ع للحسن بن علي البطايني ، ذكره النجاشي ،([114])
*-فضائل أمير المؤمنين ع للمولى رضى الدين رجب بن محمد بن رجب الحافظ البرسي ، وهو غير ( مشارق أنوار اليقين ) له أيضا ([115])
*-فضائل أمير المؤمنين ع وأدلة خلافته ، ترجمة للمسألة الخامسة في الإمامة من كتاب ( نهج الحق ) للعلامة الحلي ، والمترجم إلى الفارسية هو السيد عبد الحي بن أبي القاسم بن السيد سامع بن حسن بن سابع بن غياث الطباطبائي اليزدي ، ترجمه في 1333 وطبع بها في 328 ص ، بمباشرة أخيه السيد محمد باقر والأكبر منهما السيد مرتضى فقيه يزد اليوم .([116])
*-فضائل أمير المؤمنين ع لعلي بن إبراهيم بن هاشم ، المفسر الفقيه القمي ، شيخ الكليني الذي يكثر النقل عنه في ( الكافي ) .([117])
*-فضائل أمير المؤمنين ع لأبي الحسن علي بن مهزيار الدورقي الأهوازي ([118])
*-فضائل أمير المؤمنين ع لأبي جعفر محمد بن جرير الطبري م 310 مؤلف التفسير والتاريخ . وقال : انه تكلم في أوله بصحة الأخبار الواردة في غدير خم ، ومر في الخاء ( الخصايص ) للطبري ، المحتمل ان المراد به هذا الكتاب ، أو كتاب الخليلي أحمد بن محمد الطبري . ([119])
*-فضائل أمير المؤمنين ع للسيد النقيب أبى الحسن الرضى ، محمد بن الحسين الموسوي ، المتوفى 406 ينقل عنه السيد هاشم التوبلي في كتبه ، ([120])
*-فضائل أمير المؤمنين ع لأبي الحسن معلى بن محمد البصري ذكره النجاشي ([121])
*-فضائل أمير المؤمنين ع في يوم خيبر للمفتي المير ناصر حسين بن المير حامد حسين اللكنهوي ، كذا في ( التجليات([122])
*-فضائل أمير المؤمنين ع لأبي الحسن نصر بن عامر بن وهب السنجاري ، شيخ أبي عبد الله الحسين بن عبيد الله الغضايري الذي توفى 417([123])
*-كتاب الأربعين آية في فضائل أمير المؤمنين ع . الف باسم السيد الأمير شرف الدين حيدر بن محمد بن حيدر بن إسماعيل بن علي بن الحسن بن علي بن شرفشاه المعروف ب‍ ( گلستانه ) المتوفى بأصفهان في 779 كما أرخه في ( عمدة الطالب : 59 ) أول آياته في سورة ( الفاتحة ) [ اهدنا الصراط المستقيم ] وآية الأربعين سورة : ( إذا زلزلة ) يوجد عند الشيخ محيي الدين ، وقف المولى فتح الله المؤلف القزويني في 1039 .([124])
*-كشف الأنوار في فضائل سيد الأبرار ترجمة المجلد التاسع من من بحار الأنوار للمجلسي ، والترجمة للشيخ محمد تقي بن محمد باقر الأصفهاني ، المعروف بآقا نجفي مسجد شاهي المتوفى 1331 ذكره في آخر كتابه جامع الأنوار طبع بطهران 1295 .([125])
*-كشف اليقين في فضائل أمير المؤمنين ع ) للعلامة الشيخ جمال الدين أبي منصور الحسن بن يوسف بن المطهر الحلي ، المتوفى 726 صرح باسمه في كتابه نهج الحق أوله كما في كشف الحجب : [ الحمد لله القديم القاهر العظيم القادر الحليم الغافر الكريم . . . ] يوجد منها نسخا منها في ( دانشگاه : 1627 ) بخط محمود بن عباد الله الساوجي ويحتمل تاريخ كتابة المجموعة 3 شعبان 978 . وموجود أيضا في خزانة كتب المولى محمد علي الخوانساري بالنجف ، وفي الخزانة ( الرضوية ) بمشهد خراسان ، وعند الشيخ علي أكبر الخوانساري نسخة كتابتها 1087 . وطبع بإيران مع الألفين في 1298 كتبه في سلطانية للسلطان الجايتو شاه خدا بنده محمد في شهر المحرم .([126])
*-كفاية الخصام في فضائل الامام في ترجمة غاية المرام البحرانية . للشيخ محمد تقي بن علي الدزفولي نزيل طهران . كان ملا باشي للسلطان ناصر الدين شاه ، وكتبه بأمره في أواسطه في 1273 مرتبا على مقدمة وخمسمائة وستين بابا وخاتمة ، وعمل له فهرسا مبسوطا ، ولما كان عدد أحاديث بعض الأبواب أقل مما ذكره البحراني في أول الباب أكمل المترجم بحسن تتبعه النقص ، وذكر ترجمة نفسه وترجمة بعض معاصريه وهم : الآغا سيد صادق السنگلجي ، والشيخ عبد الحسين الطهراني شيخ العراقين ، والحاج مولى على الكنى ، والحاج مولى ميرزا محمد الاندرمافي ، ذكرهم في آخر الكتاب معبرا عنهم بالأربعة المتناسبة امناء الدين وأركان الاسلام ، وطبع بأمر السلطان المذكور وجعل نسخه وقفا عاما في 1277 بقطع الرحلي في 722 ص .([127])
*-كنز الراغب والطالب في فضائل أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ع نقل عنه مؤلف الفوز العظيم الذي ألف أواسط القرن الحادي عشر أو أواخره ، فنقل في باب مناقب أمير المؤمنين ع وهو الباب الثاني من الفوز العظيم ديباجة هذا الكتاب أولا ثم تمام الباب الأول منه مرتبا ، وبعد تمامه ذكر ان الباب الثاني منه فرقناه في باب الآيات من الفوز العظيم . وقال مؤلفه في الديباجة ما ملخصه : اني الفت في مكة تجاه الكعبة أربعينا سميته المورد المعين في فضائل أمير المؤمنين وما اكتفيت به ، فسافرت الأمصار واجتمعت مع السادة العظام من علماء اليمن والشام فعلموا مبلغ علمي وشروا بجواهر النفوس نثري ونظمي . . . طففت في جمع فضائل إمامنا أمير المؤمنين ع بأحاديث صحيحة وروايات رجيحة ، اصغاء لما رويته معنعنا بإسناده عن طريق كثيرة ، الشيخ الامام المحدث المتقن المصيب في اعتقاده أبو حامد محمود بن محمد الصالحاني ، عن الإمام جعفر بن محمد بن الإمام زين العابدين علي بن الإمام الحسين الشهيد بكربلاء ابن الأكبر والهمام الأمير على المرتضى قال : قال رسول الله ص : ان الله جعل لأخي على فضائل لا تحصى كثرة ، ومن ذكر فضيلة من فضائله مقرا بها غفر الله له ما قدم من ذنوبه ، ومن كتب فضيلة من فضائله لم تزل الملائكة مستغفر له ما بقي لتلك الكتابة رسم ، ومن استمع إلى فضيلة من فضائله غفر الله له ذنوبه التي اكتسبها بالاستماع ، ومن نظر إلى كتاب من فضائله غفر الله له ذنوبه التي اكتسبها بالنظر - إلى قوله - ورتبت كتابي هذا على بابين : الأول في كراماته وفضيلة شيعته ، والثاني في الآيات المخصوصة . ونقل مؤلف الفوز العظيم تمام البابين كما ذكرناه .([128])
*-كنز المطالب أو كنز المطالب وبحر المناقب أو فخر المناقب في فضائل علي بن أبي طالب ع . للسيد ولي الله بن نعمة الله الحسيني الرضوي ، المقارب لعصر الشيخ البهائي العاملي ، كما يظهر ، وينقل عن الباب الثالث والستون منه الشيخ يوسف في أوائل كشكوله اسلام أسقف النصراني ، وهو صاحب تحفة الملوك المذكور في التاء . أوله : [ الحمد لله المتفضل المنان المتطول الحنان المتوحد بالكبرياء والعظمة والسلطان . . . ] وهو على تسعة وتسعين بابا بعدد أسماء الله الحسنى وذكر في أوله فهرس الأبواب مفصلا ، وينقل فيه عن كتاب المعراج للشيخ الصدوق و مشارق الأنوار للبرسي وكثيرا ينقل عن مصباح الأنوار شرع فيه في ذي قعدة 980 وختمه في صفر 981 ورأيت النسخة في كربلاء وتاريخ الكتابة ‹ صفحة 167 › في 1104 وفي آخره مأتي كلمة من قصار حكم الأمير ع مرتبا على الحروف ، ونسخة بخط إسحاق بن إسماعيل بن عباس المعلم الأصفهاني ساكن شهرستان ، فرغ من الكتابة في 993 عند المولى حسن يوسف بكربلاء ، في آخره : [ يقول جامع الكتاب ثم اني قد جمعت مأتي كلمة من غرر كلامه الفاخر ، ودررا من بحر علومه الزاخر ، على ترتيب الحروف وختمت بها الكتاب ليكون ختامه المسك . الألف : أولى ما يكون الفرج عند ضيق العمر . العلم يرشدك إلى ما امرك الله . . . ] وآخره الياء : [ يحتاج الشرف إلى التواضع . . . ] ونسخة منه في مكتبة الحاج حسين آقا الملك ) .([129])
*-مخزن اللئالي في فضائل مولى الموالى أمير المؤمنين عليه السلام للعلوية نصرت بيگم بنت سيد محمد علي الحسيني الأصفهاني ، ولها الأربعين الهاشمية ولدت 1308 ، مطبوع فارسي ولها النفحات الرحمانية والتفسير الكبير المطبوع منه مجلدات .([130])
*-مصباح الأنوار في فضائل امام الأبرار ، للشيخ هاشم بن محمد ، رأيته في النجف في مجلدين . أوله : [ الحمد لله الذي أنشأ جميع المخلوقات بكنه حكمته ورفع السماوات العاليات بنظم قدرته . . . لما من الله على لما سبقت عنايته إلى أن هداني للايمان . . . طالبني عقلي وخاطبني لبي أن أجمع كتابا يحتوي بعض فضايل أمير المؤمنين عليه السلام . . . وسميته بمصباح الأنوار في فضائل امام الأبرار ] . وذكر في أوله فهرس أبوابه الستة والثلاثين بابا ، وأما الموجود منها في المجلد الأول إلى أواخر الباب الحادي والعشرون ، والمجلد الثاني يشرع من الباب الرابع والعشرين إلى آخر الأبواب . وفي مواضع من مجلده الأول يذكر اسمه فيه بقوله : قال المؤلف هاشم بن محمد . وعلى ظهر النسخة كتب أنه للشيخ الطوسي ، ولعل هذا منشأ اشتباه من انتسابه إلى الشيخ الطوسي ، كما في ( مدينة المعاجز ) وفي ( كشكول ) الشيخ أحمد شكر . وانتسخ من هذه النسخة الشيخ شير محمد الهمداني ، والشيخ محمد السماوي . ونسخة الأصل عتيقة والمجلدان بخط واحد ثانيهما من وقف بيت السادة آل خرسان بالنجف ، يروي فيه كثيرا عن سيد الحفاظ أبي منصور شهردار بن شيرويه بن شهردار الديلمي المتوفى 558 ، وذكر أنه كتب إليه إجازة من همدان ، وفيه أخبرنا وجيه الدين أبو الحسن علي بن محمد بن أحمد العلوي الهروي بأصفهان في سابع عشر ذي الحجة 552 ، وفيه : أنبأنا الشيخ سديد الدين شاذان ابن جبرئيل عن عماد الدين بن محمد بن أبي القاسم الطبري ، وفيه : روايته عن القاضي أبي طاهر إبراهيم بن الحسن بن محمد بن يحيى الغراي بقرائة الحافظ أبي سعيد أحمد بن محمد بن أبي سعيد ‹ صفحة 104 › البغدادي بزوارة في ربيع الأول 514 . وفيه : أخبرني أبو الفتح عبد الملك بن أبي القاسم ابن أبي سهل الكروحي الهروي في ذي حجة 548 . وفيه : أخبرني القاضي أبو طاهر بقراءة الحافظ أبي سعيد أحمد بن محمد بن أبي سعيد البغدادي في ع 1 / 514 . ينقل عنه في ( البحار ) وقال في أوله أنه كثيرا ما يروي فيه عن شاذان بن جبرئيل القمي صاحب ( إزاحة العلة ) في القبلة الذي ألفه 558 . فنسبته إلى الشيخ الطوسي سهو وخطاء كما في ( مدينة المعاجز ) . وينقل عنه في أحكام الأموات من ( البحار ) مكررا منها في كيفية صلاة علي وفاطمة عليه السلام ، وقال هنا أنه لبعض الأصحاب ، ولكن صرح في ( الامل ) بأنه للشيخ هاشم بن محمد . ولعل مستند وجه النسبة إلى الطوسي ما وجد من كتاب ( تأويل الآيات ) لتلميذ الكركي المتوفى 940 حيث نقل فيه عن ( المصباح ) المذكور ناسبا له إلى الطوسي . وينقل عن ( مصباح الأنوار ) كثيرا السيد ولي الله بن نعمة الله في كتابه ( كنز المطالب ) الذي ألفه في 981 من دون ذكر اسم المؤلف .([131])
*-مقصد الراغب في فضائل علي بن أبي طالب للحسين بن محمد ابن الحسن صاحب نزهة الناظر كما ذكره في الامل يأتي أنه صاحب النزهة كما يظهر منه متأخر عن السيد الرضي ويروى عن أبي القاسم علي بن الشيخ المفيد وأما صاحب مقصد الراغب فهو كما يظهر منه ومن أول البحار كما قال المجلسي الثاني كان قريب العصر للصدوق ويروى كثيرا من الاخبار عن إبراهيم بن علي بن إبراهيم بن هاشم القمي ، ويظهر من أول البحار انه كان عنده وينقل عنه في البحار([132])
*-مناقب السبعين شرح لسبعين منقبة التي افتخر بها أمير المؤمنين عليه السلام على الأنصار والمهاجرين ، وروى في أبواب السبعين من الخصال وهو في أربع مجلدات أوله : [ الحمد لله رب العالمين الذي خص بالفخر محمد الطهر وجعله وأهل بيته شفعاء يوم الحشر ، اما بعد ، فيقول العبد الجاني . . ] . فرغ من جزئه الأول غرة محرم سنة 1316 ، ومن الجزء الثالث ، 15 ع 2 / 1325 والأول والثالث موقوفتان موجودتان في مكتبة الحاج محمد حسن الكتبي في طويريج الهندية([133])
*-المورد المعين في الأحاديث الأربعين في فضائل أمير المؤمنين الفه أولا مؤلف كنز الراغب الطالب في فضائل أمير المؤمنين علي بن أبي طالب كما ذكره في ديباجة الكنز ([134])
*-مهر تابان في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام وأحواله - في ثلاثة وخمسين فصلا ، للسيد علي أكبر البرقعي ، ([135])
*-النجم الثاقب في فضائل ليث بنى غالب علي بن أبي طالب لعلي بن عبد الله المقري الكاظمي ابن عباس الشريف . حكاه السيد شبر في حاشيته على مجمع البحرين عن الشيخ موسى البحراني .([136])
*-نزهة المحبين في فضائل أمير المؤمنين لجعفر بن محمد النقدي المعاصر طبع 1355 . ويقال له الغزوات لاشتماله على ذلك([137])
*-نور الهدى والمنجى من الردى ) في فضائل علي عليه السلام . للحسن بن أبي طاهر أحمد بن محمد بن الحسين الجاواني ، من الجاونيين أكراد الحلة حكي شيخنا النوري عن التحصين لابن طاوس روايته عن نور الهدى هذا في مواضع ويقول فيها ان على نسخة نور الهدي خط الحافظ محمد بن محمد المعروف بابن الكال يشهد للمؤلف علي التحقيق ما تضمنه الكتاب من الاخبار . وفي موضع منه [ قال المقرى الصالح محمد بن هارون بن الكال ] وفي نسخة : ( ابن الكامل ) . وقال في الرياض : إن جميع أخبار كتاب التحصين منقول عن نور الهدى إلا قليلا من آخره .([138])
*-نهج العدالة في فضائل الامام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب . لعبد علي بن الحسين اللبان النجفي . خرج منه عدة كراريس .([139])
*-نهج النجاة في فضائل أمير المؤمنين والأئمة الطاهرين للحسين ابن محمد بن الحسن بن نصر الحلواني قم‍ 638 . ينقل عنه ابن طاوس في الباب 140 من اليقين وذكر [ أن تأريخ كتابة نسخته جمادى الأولى 375 وظاهر حالها أنها كتبت في زمان المؤلف ولعلها بخطه . ] وبما أن بنائه فيه النقل من كتب العامة فقط ، اعتذر من نقله عن هذا الكتاب بأن في سند حديثه بعض رجال العامة ، ونقل عنه حديثه عن أبي القاسم المفيد .([140])
*-هداية الولاية أربعون حديثا في فضائل على بالفارسية . لملا محمد جعفر شريعتمدار الاسترآبادي قم‍ و : 554 ألفه بطلب من الحاج عبد الله في النجف 1240 . والنسخة عند ( السيد شهاب الدين بقم ف 2 : 369 .([141])
*-يد الله في فضائل أمير المؤمنين بالگجراتية . للحاج غلام علي بن إسماعيل البهاونگري قم‍ ه‍ : 382 المعاصر . ذكره في فهرسه الذي أرسله إلينا .([142])
*-ألفين فضيلة من فضائل أمير المؤمنين عليه السلام ، للسيد محمد كاظم الكفائي مؤلف الزهراء ، خرج جزؤه الأول في مجلد([143])
*-تحفة الخواص في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام وأسمائه المستخرجة من القرآن الكريم ، للعارف الميرزا هداية الله ابن الميرزا محمد حسين وزير الدفتر الآشتياني . طبع مع حاشية صدر الاشراف الميرزا جلال الدين ابن الميرزا أبى القاسم الذهبي الشيرازي([144])
*-ترجمة أربعين حديثا نبويا في فضائل علي عليه السلام بالنظم الفارسي ، لعبد الصمد ابن كمال بن أمير الحاج . أوله سپاس مر خداى را كه منور گردانيد .([145])
*-القوامية في تقويم أدلة الامامية وتلخيص فضائل الأمير عليه السلام . ينقل عنه الشيخ هاشم بن محمد في مصباح الأنوار قول النبي صلى الله عليه وآله لفاطمة عليها السلام ألا ترضين أن الله اختار من أهل الأرض رجلين أبيك وزوجك .([146])
*-ضائل علي عليه السلام لعثمان بن أحمد بن عبد المعروف بابي عمران السماك نقل عنه السيد ابن طاووس في كتاب اليقين قال : وعلى نسخته خط المؤلف تاريخه سنة أربعين وثلاثمائة وحكى عن تاريخ الخطيب في وصفه أنه الثقة المأمون الصدوق الخ .([147])
 
بعض المؤلفات في فضائل الامام علي عليه السلام
 
1-  العمدة في عيون صحاح الاخبار في مناقب الإمام علي بن أبي طالب
2-  الاثنا عشرية في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام إثنا عشر حديثا كلها من طرق أهل السنة للسيد فضل الله بن محمد
3-  أحسن الاخبار في فضائل الكرار لبعض الأصحاب نقل عنه الحاج مولى محمد المقدس الزنجاني في مفتاح الجنة حكاية سلمان الفارسي رضي الله عنه مع الامام أمير المؤمنين عليه السلام في دشت أرژن
4- احياء الميت في فضائل أهل البيت عليهم السلام بلغة أردو طبع في الهند لبعض علمائها .
5- الأربعون حديثا في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام ومناقبه مع ترجمتها بالفارسية للعلامة الشهير بشريعت مدار المولى محمد جعفر الاسترآبادي نزيل طهران والمتوفى بها سنة 1263 ،
6- الأربعون حديثا في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام واثبات إمامته للشيخ عماد الدين الحسن بن علي بن محمد بن علي الطبري
7- الأربعون حديثا في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام من طرق العامة مع شرح ألفاظها لغويا وأدبيا وذكر مناسباتها وشواهدها
8-  الأربعون حديثا في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام ، للشيخ محمد صادق بن محمد الأسدي الجزائري الشيرازي استخرجها من كتب أهل السنة
9-  الأربعون حديثا للمولى عبد الله بن محمود بن سعيد التستري الخراساني الشهيد سنة 997 والمحروق في ميدان بخارى بيد الأوزبكية حين غلبوا على المشهد المقدس ، وهو مشتمل على أربعين ‹حديثا في فضائل أمير المؤمنين والأئمة الطاهرين صلوات الله عليهم أجمعين ،
10-  الأربعون حديثا في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام ، للشيخ الاجل محمد بن أحمد بن الحسين النيسابوري جد الشيخ أبي الفتوح
11-  الأربعون حديثا في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام ، مستخرجة من كتب أهل السنة للعلامة المحدث الشيخ يوسف بن أحمد بن إبراهيم الدرازي البحراني صاحب الحدائق
12-  الأربعون حديثا في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام للشيخ جمال الدين يوسف بن حاتم الشامي العاملي صاحب الدر النظيم
13-  الأربعون حديثا عن الأربعين في فضائل أهل البيت عليهم السلام لبعض الأصحاب
14-  الأربعون حديثا عن الأربعين )في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام فيه أربعون حديثا عن أربعين صحابيا مع التأييد بأحاديث أخر وبيانها للفاضل الشيخ محمد رضا الطبسي
15-  الأربعون حديثا عن الأربعين في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام للشيخ المفيد أبي سعيد محمد بن أحمد بن الحسين الخزاعي
16-  الأربعون حديثا من الأربعين عن الأربعين في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام للشيخ الامام منتجب الدين علي بن الشيخ عبيد الله بن الشيخ شمس الاسلام الحسن المدعو بحسكا
17-  الإمامة لكافي الكفاة الوزير الصاحب أبي القاسم إسماعيل ابن عباد الطالقاني المتوفى سنة 385 ، قال ابن خلكان إنه يذكر فيه فضائل علي بن أبي طالب عليه السلام ويثبت إمامة من تقدمه
18-   البستان ) في فضائل خيرة الرحمن أمير المؤمنين عليه السلام للشيخ محمد بن الحسن بن محمد الخطي الشاطري البحراني
19-  تحفة الناجي في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام باللغة الگجراتية للمولى الحاج غلام علي بن الحاج إسماعيل البهاونگري المعاصر ،
20-  ترجمة الأحاديث الخمسة في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام إلى الفارسية للمولى محمد مهدي بن محمد شفيع الاسترآبادي
21-  توان روان مثنوي في نظم أربعين حديثا في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام ومناقبه ، لصدر الذاكرين الميرزا على بن عبد الحسين بن علي أصغر بن عبد الهاشم بن القاسم الأفشار
22-  توضيح الدلائل في ترجيح الفضائل ،
23-  جزء في فضائل على عليه السلام لأبي العباس أحمد بن محمد بن سعيد بن عقدة الكوفي
24-  جزء في فضائل على عليه السلام ، فيه اثنا عشر حديثا ، للشيخ الفاضل أبى على الحسن بن أبي البركات على بن الحسن بن علي بن عمار
25-  جمل الآداب في نظم كتاب عيسى بن داب في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام وذكر مناقبه السبعين الذي يقرب كتابته من أربعمائة بيت
26-  جواهر المطالب ، في فضائل علي بن أبي طالب للشيخ فخر الدين بن محمد على ابن أحمد بن طريح الرماحي النجفي 3
27-  چهل حديث هو أربعون حديثا في فضائل الأمير عليه السلام مع الترجمة بالفارسية ،
28-  حدائق اليقين في فضائل امام المتقين والآيات النازلة في شان أمير المؤمنين عليه السلام . للمولى أبى طالب الاسترآبادي ،
29-  حياة الأبرار في فضائل الكرار فارسي في معجزات أمير المؤمنين عليه السلام للسيد الجليل جمال السالكين السيد قريش بن محمد الحسيني القزويني
30- حياة المسلمين في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام . ) للمولوي قاسم على الهندي باللغة الأردوية ، مطبوع بالهند .
31-  بعض فضائل أمير المؤمنين عليه السلام . منها رواية أبي ذر وسلمان عن النبي ( ص ) أنه قال [ ان عليا أول من آمن بي وفاروق هذه الأمة ويعسوب الدين والصديق الأكبر ] ومنها قول العلامة فيه روى الطبري صاحب الخصايص عن النبي أنه قال 32-  فضائل أمير المؤمنين لأحمد بن محمد الطبري المعروف بالخليلي
33-  فضائل علي بن أبي طالب لمحمد بن جرير الطبري المتوفى ( 310 ) كما ذكر في معجم الأدباء ج 18 ص 80 
34-  الخصايص في فضائل علي عليه السلام وقد يقال له الخصايص العلوية للإمام النسائي
35-  الخصايص العلوية في خصايص على أمير المؤمنين عليه السلام لمحمد بن علي بن الفتح .
36-  الدر الثمين في فضائل أمير المؤمنين والأئمة المعصومين للحاج الشيخ محمد باقر بن الشيخ محمد حسين التمامي الشيرازي
37-  الدر الثمين في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام لبعض الأصحاب استخرج أخباره من الكتب المعتبرة عند علماء العامة
38-  در المناقب في فضائل علي بن أبي طالب عليه السلام ) لمؤلف كتاب ( الروضة في المناقب والمعجزات )
39-  الدرة اليتيمة في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام للشيخ نظر علي الواعظ ابن الحاج إسماعيل الكرماني
40-  درر السمطين في فضائل المصطفى والمرتضى والسبطين مؤلفه جمال الدين محمد بن يوسف الزرندي ، محدث الحرم النبوي المتوفى 750
41-  درر المطالب وغرر المناقب في فضائل علي بن أبي طالب عليه السلام ، للسيد ولى الله ابن نعمة الله الحسيني الرضوي الحائري ،
42-  درر المناقب في فضائل علي بن أبي طالب عليه السلام للشيخ الجليل شاذان بن جبرئيل القمي
44-  رسالة في أربعين آية في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام ) جمع منه أربعين آية مفسرة بالاخبار المعتبرة في فضائل أمير المؤمنين
45-  رسالة في أربعين حديثا في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام مستخرجا كلها من كتب العامة . لبعض علماء البحرين ،
46-  رسالة في أربعين حديثا في فضائل الأمير عليه السلام ) مستخرجا لها من ( كنز العمال ) للمولى على المتقى الحنبلي .
47-  رسالة في أربعين حديثا في فضائل قم وأهلها والأمور المتعلقة بها . للشيخ حسين المفلس بن محمد حسن بن محمد رضا بن المولى تقى العالم الشاعر
48-  رسالة في أربعين حديثا في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام للسيد مقرب على خان الجگرانوي .
49- رسالة الأربعين حديثا عن الأربعين رجلا في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام ) للشيخ الفقيه جمال الدين يوسف بن حاتم الشامي المجاز من السيد علي بن طاوس
50-  الرسالة القوامية في تقويم أدلة الإمامة وتلخيص فضائل أمير المؤمنين عليه السلام
51-  كتاب السبعين في فضائل أمير المؤمنين هو سبعون حديثا مأخوذا من كتب العامة وبعد كل حديث موعظة من مواعظ أمير المؤمنين وحكمه
52-  سراج الصراط ) في فضائل أمير المؤمنين . للسيد عبد الله بن أبي القاسم الموسوي البلادي البوشهري
53-  شرح الأحاديث الخمسة في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام . فارسي للمولى محمد مهدي بن محمد شفيع الاسترآبادي
54-  شرح الأربعين حديثا في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام المروية جميعها في كتب العامة ، لبعض علماء البحرين ، والشرح للسيد محمد بن السيد محمد باقر بن إسماعيل الحسيني الخواتون آبادي الأصفهاني
55-  الشهاب الثاقب في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام للسيد جعفر الأعرجي النسابة
56-  الصراط المستقيم في شرح ( الأربعين حديثا ) في فضائل أمير المؤمنين . للمولى محمد علي بن أحمد القراچه داغي الا نساوي
57-  علم اليقين في فضائل أمير المؤمنين للسيد حسين عرب باغي الأرومي المعاصر .
58-  على والخلفاء في فضائل الأمير عليه السلام . المأثورة عن الخلفاء الثلاثة وعن عبد الله ابن عمر وعايشة وغيرهما . طبع مرتين بإيران للميرزا نجم الدين بن الميرزا محمد العسكري الطهراني.
59-  منهاج اليقين في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام والذرية الطاهرة وهي قضية العلويتين واكرام عبد الله بن المبارك لإحداهما والمجوسي للأخرى .
60-  غاية المرام في فضائل علي وأولاده الكرام للشيخ العارف الواعظ أبى سعيد أو أبى علي الحسن بن الحسين السبزواري البيهقي ، المعروف بالشيعي ،
61-  غاية المرام وحجة الخصام في تعيين الامام من طريق الخاص والعام ) للسيد هاشم بن سليمان بن إسماعيل بن عبد الجواد التوبلي الكتكاني البحراني
62-  فضائل أمير المؤمنين. للحسن بن علي بن أبي حمزة سالم البطايني الكوفي ،
63-  فخر الشيعة في فضائل أمير المؤمنين ع ، للسيد خلف بن السيد عبد المطلب بن حيدر بن محسن بن محمد بن فلاح الموسوي المشعشعي الحويزي ،
64-  فضائل أمير المؤمنين ع لابن داب ، استخرجه الشيخ المفيد في كتابه ( العيون والمحاسن )
65-  فضائل أمير المؤمنين ع في 328 ورقة ، لبعض الأصحاب
66-  فضائل أمير المؤمنين ع للشيخ أبى العباس أحمد بن محمد بن سعيد بن عقدة الحافظ ، الشهير بابن عقدة الكوفي الزيدي الجارودي ،
67-  فضائل أمير المؤمنين ع لأحمد بن محمد الطبري ، المعروف بالخليلي .
68-  فضائل أمير المؤمنين ع للخليفة العباسي المظهر للتشيع ، الناصر لدين الله أحمد بن المستضئ بأمر الله الحسن بن المستنجد العباسي ،
69-  فضائل أمير المؤمنين ع للمولى رضى الدين رجب بن محمد بن رجب الحافظ البرسي ،
70-  فضائل أمير المؤمنين ع وأدلة خلافته ، ترجمة للمسألة الخامسة في الإمامة من كتاب ( نهج الحق ) للعلامة الحلي ، والمترجم إلى الفارسية هو السيد عبد الحي بن أبي القاسم بن السيد سامع بن حسن بن سابع بن غياث الطباطبائي اليزدي ،
71-  فضائل أمير المؤمنين ع لعلي بن إبراهيم بن هاشم ، المفسر الفقيه القمي ،
72-  فضائل أمير المؤمنين ع لأبي الحسن علي بن مهزيار الدورقي الأهوازي .
73-  فضائل أمير المؤمنين ع لأبي جعفر محمد بن جرير الطبري
74-  فضائل أمير المؤمنين ع للسيد النقيب أبى الحسن الرضى ، محمد بن الحسين الموسوي ،
75-  فضائل أمير المؤمنين ع لأبي الحسن معلى بن محمد البصري . ذكره النجاشي .
76-  فضائل أمير المؤمنين ع في يوم خيبر للمفتي المير ناصر حسين بن المير حامد حسين اللكنهوي ،.
77-  فضائل أمير المؤمنين ع لأبي الحسن نصر بن عامر بن وهب السنجاري ،
78-  فضائل الأنام من رسائل حجة الاسلام ) لحجة الاسلام الغزالي ، أبو حامد محمد بن محمد الطوسي ،
79-  كتاب الأربعين آية )في فضائل أمير المؤمنين ع .
80-  كشف اليقين في فضائل أمير المؤمنين ع للعلامة الشيخ جمال الدين أبي منصور الحسن بن يوسف بن المطهر الحلي ،
81-  كفاية الخصام في فضائل الامام في ترجمة غاية المرام البحرانية . للشيخ محمد تقي بن علي الدزفولي نزيل طهران .
82-  كنز الراغب والطالب في فضائل أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ع
83- كنز المطالب أو كنز المطالب وبحر المناقب أو فخر المناقب في فضائل علي بن أبي طالب ع . للسيد ولي الله بن نعمة الله الحسيني الرضوي ،
84-  محبرة الواعظين أربعين حديثا في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام
85-  مخزن اللئالي في فضائل مولى الموالى أمير المؤمنين عليه السلام للعلوية نصرت بيگم بنت سيد محمد علي الحسيني الأصفهاني ،
86-  مصباح الأنوار في فضائل امام الأبرار ، للشيخ هاشم بن محمد ،
87-  مقصد الراغب في فضائل علي بن أبي طالب للحسين بن محمد ابن الحسن
88-  مناقب السبعين في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام في أربع مجلدات كل مجلد في 660 ص ، للشيخ المحدث محمد الكوفي القاري ابن الحاج عبود العباچي الحائري
89-  المورد المعين في الأحاديث الأربعين في فضائل أمير المؤمنين
90-  مهر تابان في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام وأحواله - في ثلاثة وخمسين فصلا ، للسيد علي أكبر البرقعي ،
91-  النجم الثاقب في فضائل ليث بنى غالب علي بن أبي طالب لعلي بن عبد الله المقري الكاظمي ابن عباس الشريف .
92-  نزهة المحبين في فضائل أمير المؤمنين لجعفر بن محمد النقدي المعاصر طبع 1355 . ويقال له الغزوات لاشتماله على ذلك
93-  نظم درر السمطين في فضائل المصطفى والمرتضى والبتول والسبطين كما في نسخة سردار كابلي
94-  نور الهدى والمنجى من الردى في فضائل علي عليه السلام . للحسن بن أبي طاهر أحمد بن محمد بن الحسين الجاواني. .
95-  نهج العدالة في فضائل الامام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب . لعبد علي بن الحسين اللبان النجفي .
96-  نهج النجاة في فضائل أمير المؤمنين والأئمة الطاهرين للحسين ابن محمد بن الحسن بن نصر الحلواني
97-  هداية الولاية أربعون حديثا في فضائل على بالفارسية . لملا محمد جعفر شريعتمدار الاسترآبادي قم‍ و : 554 ألفه بطلب من الحاج عبد الله في النجف
98-  يد الله في فضائل أمير المؤمنين بالگجراتية . للحاج غلام علي بن إسماعيل البهاونگري
99-  ألفين فضيلة من فضائل أمير المؤمنين عليه السلام ، للسيد محمد كاظم الكفائي
100- ترجمة أربعين حديثا نبويا في فضائل علي عليه السلام بالنظم الفارسي ، لعبد الصمد ابن كمال بن أمير الحاج .
 


([1])الذريعة ج 1 ص 421
([2])الذريعة ج 1 ص 424
 
([3])الذريعة ج 1 ص 433
([4])الذريعة ج 2 ص 312
([5])الذريعة ج 2 ص 494
([6])الذريعة ج 3 ص 405
([7])الذريعة ج 3 ص 448
([8])الذريعة ج 3 ص 465
([9])الذريعة ج 3 ص 476    
([10])الذريعة ج 5 ص 281
([11])الذريعة ج 6 ص 280
([12])الذريعة ج 7 ص 81
([13])الذريعة ج 7 ص 175
([14])الذريعة ج 8 ص 62
([15])الذريعة ج 8  ص 64
([16])الذريعة ج 10 ص 6
([17])الذريعة ج 10 ص 76
([18])الذريعة ج 11 ص 315
([19])الذريعة ج 11 ص 316
([20])الذريعة ج 11 ص 316
([21])الذريعة ج 12 ص 33
([22])الذريعة ج 12 ص 174
([23])الذريعة ج 13 ص 14
([24])الذريعة ج 14 ص 250         
([25])الذريعة ج 15 ص 23
([26])الذريعة ج 15 ص 127
([27])الذريعة ج 15 ص 329
([28])الذريعة ج 15 ص 334
([29])الذريعة ج 16 ص 90
([30])الذريعة ج 16 ص 302
([31])الذريعة ج 18 ص 92
([32])الذريعة ج 18 ص 180
([33])الذريعة ج 18 ص 186
([34])الذريعة ج 19 ص 2
([35])الذريعة ج 19 ص 353
([36])الذريعة ج 20 ص 302
([37])الذريعة ج 21 ص 5
([38])الذريعة ج 21 ص 11
([39])الذريعة ج 21 ص 168
([40])الذريعة ج 21 ص 405
([41])الذريعة ج 22 ص 115
([42])الذريعة ج 22 ص 321
([43])الذريعة ج 22 ص 322
([44])الذريعة ج 22 ص 322
([45])الذريعة ج 22 ص 322
([46])الذريعة ج 22 ص 322
([47])الذريعة ج 22 ص 322
([48])الذريعة ج 22 ص 322
([49])الذريعة ج 22 ص 328
([50])الذريعة ج 22 ص 337
([51])الذريعة ج 24 ص 106
([52])الذريعة ج 24 ص 197
([53])الذريعة ج 26 ص 84
([54])الذريعة ج 26 ص 314
([55])ذيل كشف الظنون ص 14
([56])الذريعة ج 1 ص 118
([57])الذريعة ج 1 ص 285
([58])الذريعة ج 1 ص 413
([59])الذريعة ج 1 ص 414
([60])الذريعة ج 1 ص 415
([61])الذريعة ج 1 ص 416
([62])الذريعة ج 1 ص 418
([63])الذريعة ج 1 ص 424
([64])الذريعة ج 1 ص 431
([65])الذريعة ج 1 ص 431
([66])الذريعة ج 1 ص 432
([67])الذريعة ج 1 ص 432
([68])الذريعة ج 3 ص 105
([69])الذريعة ج 3 ص 475
([70])الذريعة ج 4 ص 74
([71])الذريعة ج 5 ص 102
([72])الذريعة ج 5 ص 102
([73])الذريعة ج 5 ص 142
([74])الذريعة ج 5 ص 280
([75])الذريعة ج 5 ص 281
([76])الذريعة ج 5 ص 315
([77])الذريعة ج 6 ص 292
([78])الذريعة ج 7 ص 113
([79])الذريعة ج 7 ص 123
([80])الذريعة ج 7 ص 163
([81])الذريعة ج 7 ص 163
([82])الذريعة ج 8 ص 64
([83])الذريعة ج 8 ص 64
([84])الذريعة ج 8 ص 65
([85])الذريعة ج 8 ص 73
([86])الذريعة ج 8 ص 116
([87])الذريعة ج 8 ص 125
([88])الذريعة ج 8 ص 135
([89])الذريعة ج 8 ص 135
([90])الذريعة ج 11 ص 49
([91])الذريعة ج 11 ص 50
([92])الذريعة ج 11 ص 51
([93])الذريعة ج 11 ص 53
([94])الذريعة ج 11 ص 53
([95])الذريعة ج 11 ص 222
([96])الذريعة ج 11 ص 255
([97])الذريعة ج 12 ص 132
([98])الذريعة ج 12 ص 158
([99])الذريعة ج 12 ص 210
([100])الذريعة ج 12 ص 220
([101])الذريعة ج 13 ص 64
([102])الذريعة ج 13 ص 70
([103])الذريعة ج 14 ص 249
([104])الذريعة ج 15 ص 36
([105])الذريعة ج 15 ص 326
([106])الذريعة ج 15 ص 329
([107])الذريعة ج 16 ص 21
([108])الذريعة ج 16 ص 124
([109])الذريعة ج 16 ص 253
([110])الذريعة ج 16 ص 254
([111])الذريعة ج 16 ص 254
([112])الذريعة ج 16 ص 255
([113])الذريعة ج 16 ص 255
([114])الذريعة ج 16 ص 255
([115])الذريعة ج 16 ص 255
([116])الذريعة ج 16 ص 255
([117])الذريعة ج 16 ص 255
([118])الذريعة ج 16 ص 255
([119])الذريعة ج 16 ص 256
([120])الذريعة ج 16 ص 256
([121])الذريعة ج 16 ص 256
([122])الذريعة ج 16 ص 256
([123])الذريعة ج 16 ص 256
([124])الذريعة ج 17 ص 264
([125])الذريعة ج 18 ص 21
([126])الذريعة ج 18 ص 69
([127])الذريعة ج 18 ص 91
([128])الذريعة ج 18 ص 154
([129])الذريعة ج 18 ص 166
([130])الذريعة ج 20 ص 229
([131])الذريعة ج 21 ص 103
([132])الذريعة ج 22 ص 111
([133])الذريعة ج 22 ص 327
([134])الذريعة ج 23 ص 255
([135])الذريعة ج 23 ص 296
([136])الذريعة ج 24 ص 69
([137])الذريعة ج 24 ص 124
([138])الذريعة ج 24 ص 387
([139])الذريعة ج 24 ص 421
([140])الذريعة ج 24 ص 425
([141])الذريعة ج 25 ص 200
([142])الذريعة ج 25 ص 277
([143])الذريعة ج 26 ص 55
([144])الذريعة ج 26 ص 166
([145])الذريعة ج 26 ص 190
([146])الذريعة ج 26 ص 310
([147])ذيل كشف الظنون ص 72